مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

17 مصاباً خلال إطلاق قوات الاحتلال نيران أسلحتها المختلفة تجاه المتظاهرين شرق جباليا

21-07-2017 10:21

 

فتحت قوات الاحتلال المتمركزة على حدود الفصل الشرقية، نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت عدداً كبيراً من قنابل الغاز المسيل للدموع، عند حوالي الساعة 17:00 من يوم الجمعة الموافق 21/7/2017، تجاه عشرات الشبان والأطفال الذين تظاهروا قرب حدود الفصل شرق مقبرة الشهداء شرق جباليا في محافظة شمال غزة، ضمن المسيرات التي دعا لها عدد من الفصائل الفلسطينية والأطر الوطنية تحت شعار إسقاط البوابات الإلكترونية في القدس المحتلة، ما تسبب في إصابة (17) مواطناً، وهم: محمود رائد دياب الرفاتي (24عاماً)، وأصيب بعيار ناري في الساق اليمنى، ونضال أكرم حسن قداس (29عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الظهر، وجبريل أحمد ابراهيم النجار(25عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في اليد اليسرى، وحسن محمد يوسف منصور(23عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في القدم اليسرى، ومحمد أحمد جمعه حسب الله (29عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الصدر، وخليل سامي فؤاد المدهون (33 عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في البطن، وعلاء عبد المعز عبد المعطي أبو شعير(33عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الظهر، وموسى نايف أحمد شعبان (24 عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الظهر، والمسعف محمود يسري عايش المصري (22عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الوجه، ووديع فتحي حسن جودة (25عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الوجه، وحسين محمود حسين ظاهر(20 عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في خاصرته اليمنى، والطفل يوسف اسماعيل يوسف زقوت (13 عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الظهر،  ومحمد هشام فؤاد أبو جراد (22عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الرأس، وأحمد سامي حلمي صيام (27 عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في كفة يده اليمنى، والطفل موسى محمد خضر المرنخ (16 عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في اليد اليسرى، وجهاد محمد سليم عاشور(27عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الحوض، وأحمد نعيم رجب خليل (22عاماً)، وأصيب بقنبلة غاز في الوجه. من جهتها وصفت المصادر الطبية في المستشفى الأندونيسي جراح المصابين بين المتوسطة والطفيفة، فيما عالجت الأطقم الطبية عددًا من حالة استنشاق الغاز ميدانياً. هذا واستمر إطلاق قوات الاحتلال للنار على المتظاهرين حتى ساعات المساء من اليوم نفسه.

هذا الموضوع يتحدث عن / #peaceful assembly #buffer zone