مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يستنكر التصعيد الحربي الإسرائيلي ويحذر المجتمع الدولي من تطوره لعدوان واسع

07-02-2017 12:12

يستنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان تصعيد قوات الاحتلال هجماتها الحربية على قطاع غزة، حيث شنت الطائرات الحربية هجمات على أنحاء متفرقة من قطاع غزة كما كثفت تلك القوات من هجماتها المدفعية. وطالت الهجمات مواقع أمنية وأراضٍ زراعية ومناطق مفتوحة وممتلكات خاصة، مما تسبب في الحاق أضرار في ممتلكات المواطنين، وخلقت حالة من الهلع والخوف في صفوف المدنيين ولاسيما النساء والأطفال. وتعيد الأجواء التي شهدها قطاع غزة يوم أمس الاثنين إلى الأذهان مقدمات العمليات العسكرية واسعة النطاق التي شنتها قوات الاحتلال على القطاع في أوقات سابقة، والتي كان آخرها العدوان الحربي عام 2014.

وبحسب المعلومات الميدانية التي جمعها مركز الميزان، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدداً من الهجمات على محافظة شمال غزة، وذلك بدءاً من الساعة 9:00 من صباح يوم الاثنين الموافق 6/2/2017، حيث أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية النار صباحاً تجاه قوارب الصيادين في بحر مدينة بيت لاهيا شمال القطاع. كما قصفت مدفعية الاحتلال عند حوالي الساعة 9:45 بقذيفتين اثنتين نقطة مراقبة تابعة للمقاومة الفلسطينية شمال بيت لاهيا، وقصفت الطائرات الحربية عند حوالي الساعة 13:45  بصاروخ واحد موقعاً لإحدى فصائل المقاومة غربي منطقة السيفا على شاطئ بحر مدينة بيت لاهيا. وفي السياق نفسه قصفت الطائرات الحربية، عند حوالي الساعة 13:50  موقعاً آخر لفصائل المقاومة بالقرب من موقع البحرية غربي منتجع النورس على شاطئ بحر مدينة بيت لاهيا، وتسبب القصف في إصابة اثنين من الصيادين.

وتواصلت الهجمات الجوية لتطال عند حوالي الساعة 13:55 موقعاً لفصائل المقاومة بجوار موقع الإدارة المدنية سابقاً، شرق مخيم جباليا. هذا وفتحت القوات المتمركزة في موقع النصب التذكاري شمال مدينة بيت حانون عند حوالي الساعة 14:05 نيران أسلحتها الرشاشة تجاه رعاة الأغنام الذين تواجدوا بالقرب من حدود الفصل الشمالية للمدينة.

وفي محافظة غزة، استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 18:45 من مساء اليوم نفسه، مزرعتي دواجن بالقرب من محل دغمش للبناشر شرق حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، ما تسبب في تدمير المزرعة الأولى بشكل كلي فيما لحقت بالمزرعة الثانية أضرار جزئية، وتعود المزرعتان للمواطن خالد الحية. وواصلت قوات الاحتلال قصفها المدفعي، حيث قصفت بقذيفتين اثنتين عند حوالي الساعة 19:20 موقعاً لفصائل المقاومة يقع على جبل الريس شرق حي التفاح شرقي مدينة غزة، هذا واستهدفت مدفعية الاحتلال بثمانية قذائف عند حوالي الساعة 19:20 أراض خالية تقع شرق حي الزيتون وحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وتعرضت منطقة جنوب شرق دير البلح، لقصف مدفعي، عند حوالي الساعة 15:30 مساء يوم الاثنين الموافق 6/2/2017، محيط مكب النفايات الواقع شرق مدينة دير البلح، ولم يبلغ عن إصابات.

واستمر القصف على محافظة الوسطى، حيث قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند حدود الفصل شرقي مخيم المغازي بقذيفة مدفعية، عند حوالي الساعة 16:00 من مساء اليوم نفسه نقطة مراقبة تابعة للمقاومة الفلسطينية، كما فتحت القوات المتمركزة عند حدود الفصل جنوب شرق دير البلح 18:00 نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المنطقة الشرقية، ما أسفر عن وقوع أضرار جزئية في منزل سكني يعود للمواطن أحمد محمد أبو مغصيب (35 عاماً).

مركز الميزان إذ يستنكر تصعيد قوات الاحتلال لهجماتها الحربية، فإنه يحذر من أن تكون هذه الهجمات مقدمة لعدوان جديد على قطاع غزة، سيدفع ثمنه المدنيون والأطفال الذين شكلوا هدفاً لقوات الاحتلال في كل عدوان شنته على قطاع غزة، حيث تستهدف السكان والمنازل السكنية وتدمر المنازل على رؤوس ساكنيها.

وعليه فإن مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب المجِتمع الدولي ولا سيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالتحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي والقيام بواجبها القانوني والأخلاقي والمتمثل في حماية المدنيين الفلسطينيين وضمان احترام قواعد القانون الدولي التي تعتبر واجبة الاحترام في كل الأحوال.

كما يعيد مركز الميزان التأكيد على أن فشل المجتمع الدولي في تفعيل أدوات المحاسبة الدولية أسهم - ولم يزل - في تشجيع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من جرائم الحرب والتحلل من التزاماتها بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IHL