مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يصدر ورقة حقائق حول التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية

01-12-2016 07:00

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان، صباح اليوم الخميس الموافق 1/12/2016، ورقة حقائق حول التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة، والتي تتناول أنماط متعددة من التعذيب ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين من سكان قطاع غزة، خلال الفترة الممتدة من 1/11/2013 وحتى 31/10/2016.

تتناول الورقة جملة من الوقائع والحقائق التي توصل إليها طاقم مركز الميزان على مدار السنوات الثلاث السابقة من خلال استخدام كافة وسائل التقصي والتحقيق، والتي تشير إلى ممارسة التعذيب من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على نحو ممنهج ومستمر، تجاه فئات مختلفة من السكان المدنيين كالصيادين الذين يتعرضون إلى أنواع مختلفة من الانتهاكات أفضت إلى معاناة إنسانية لهم ولعوائلهم، والمرضى ممن يواجهون شتى أنواع المنع والمماطلة في الرد على طلباتهم للحصول على تصاريح مرور من خلال معبر بيت حانون بغرض الوصول إلى مستشفياتهم، الأمر الذي أدى إلى تدهور بالغ في أوضاعهم الصحية تسببت في وفاة بعضاً منهم، بالإضافة إلى ما يواجه المعتقلين الفلسطينيين من قبل جنود الاحتلال سواء أثناء عمليات القبض الذي يتخللها اعتداءات متنوعة كالضرب والتهديد بالقتل أو خلال جلسات التحقيق التي يسودها تعذيباً منظماً يبدأ في إجبارهم بالجلوس على كرسي مصنوع من الحديد صغير الحجم مقيدي اليدين والقدمين ولا ينتهي إلا بانتزاع اعترافات منهم تحت وطأة التعذيب، وقصف وهدم المنازل وما ينتج عنهما من أذى يلحق بالأسر بصورة عامة.

مركز الميزان لحقوق الإنسان يعرب عن إدانته الشديدة لاستمرار ومواصلة قوات الاحتلال لانتهاكاتها بحق السكان المدنيين والتي تفضي إلى التعذيب ويطالب المجتمع الدولي بالعمل على الوفاء بالتزاماته بموجب القانون الدولي من خلال الضغط على إسرائيل وإلزامها باحترام القانون الدولي، ولاسيما حظر التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية والحاطة بالكرامة الإنسانية كافة، ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وتنفيذ التزاماتها الدولية المتعلقة بالتحقيق وبالمحاسبة على انتهاكات القانون الدولي، خاصة المتعلقة منها بالتعذيب وسوء المعاملة.

 

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #report