مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الاحتلال يعتقل ستة صيادين من بينهم طفل

الميزان يستنكر ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل

01-11-2016 12:20

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة بحق الصيادين الفلسطينيين دون أي اكتراث لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، كما ألحقت تلك الانتهاكات تدهوراً بالغاً بقطاع الصيد ووسائل كسب رزق الآلاف من الصيادين على نحو يمس بجملة حقوق الإنسان سواء بالنسبة لهم أو حتى لعائلاتهم، حيث اعتقلت تلك القوات ستة صيادين واستولت على مركبيهم. مركز الميزان يستنكر اعتقال الصيادين الستة ويطالب المجتمع الدولي التدخل لوقف تلك الانتهاكات.

وتشير التحقيقات الميدانية التي أجراها المركز، أن الزوارق الحربية الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 08:30 من يوم الثلاثاء الموافق 1/11/2016، تجاه مركبين اثنين يستقلهما ستة صيادين فلسطينيين، كانا يتواجدان في عرض بحر منطقة الواحة شمال غرب بيت لاهيا في محافظة شمال غزة وعلى بعد حوالي أربعة أميال من شاطئ البحر، حيث اعتقلت الصيادين الستة، واستولت على القاربين، وأدوات الصيد الخاصة بهما، والصيادين هم: محمد خليل حسن أبو ريالة (35 عاماً)، شاهر محسن خليل أبو ريالة (20 عاماً)، خالد خالد رجب أبو ريالة (22 عاماً)، علي حسن خليل أبو ريالة (20 عاماً)، الطفل بلال حسن خليل ابو ريالة (14 عاماً)، حسن حسن أبو سمعان (20 عاماً).

وتفيد التحقيقات الميدانية أن الصيادين توجهوا إلى المنطقة المذكورة لسحب قارب يعود لهم كان قد انجرف في وقت سابق إلى حدود الفصل المائية الشمالية، وأثناء قيامهم بسحب القارب للعودة به إلى ميناء الصيادين غرب مدينة غزة، فتحت زوارق الاحتلال النار تجاههما، واقتربت منهما، وحاصر زورقين مطاطيين القاربين، واعتقلت من كان على متنهما، ثم ربطوا القاربين بالزورقين وجروهما تجاه الشمال.

مركز الميزان يستنكر بشدة الانتهاكات الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين خاصة الصيادين في عرض البحر، ويرى بأن هذه الانتهاكات تتعدى الضرر المباشر الذي يلحق بالصيادين من قتل واصابة واعتقال وملاحقة ومصادرة معدات، ليطال قطاع الصيد بمجمله، وتأثير ذلك على أسر الصيادين وعائلاتهم، والواقع الاقتصادي بصورة عامة، خاصة في ظل استمرار الحصار البحري المفروض على القطاع. ويؤكد المركز على حق الصيادين في ممارسة أعمالهم بحرية في بحر غزة، كحق أصيل من حقوق الإنسان، وأن قوات الاحتلال ترتكب انتهاكات منظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان باستهدافها المتكرر للصيادين.

مركز الميزان يطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين، كما ويطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية والتدخل العاجل بإلزام دولة الاحتلال على رفع الحصار البري والبحري المفروض على قطاع غزة، وإجبارها على احترام قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، ويرى بأن صمته شجع ولم يزل سلطات الاحتلال على استمرار انتهاكاتها الموجهة للسكان المدنيين.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fisherman #IHL