مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

تقارير و دراسات

عامان على العدوان الإسرائيليّ على قطاع غزّة

إسرائيل ترفض التحقيق في انتهاكات القانون الدوليّ في قطاع غزّة

28-08-2016 15:54

بين 7 تمّوز و26 آب من العام 2014، ولحوالي 51 يومًا، شنّت إسرائيل هجومًا على قطاع غزّة، مُطلقةً عليه اسم "عمليّة الجرف الصامد". خلال هذه العمليّة قتل الجيش الإسرائيلي 2,251 فلسطينيًا غالبيّتهم العظمى من المدنيين العُزّل، ومن بينهم 299 امرأةً، و551 طفلًا. كما خلّف العدوان دمارًا هائلًا وهدمًا واسعَ النطاق لـ 18,000 بيتًا وعقارًا مدنيًا، بما في ذلك المستشفيات والبنى التحتيّة.[1]

 

قدّم مركز عدالة، بالشراكة مع مركز الميزان لحقوق الإنسان في غزّة، سلسلة من الشّكاوى إلى المدعي العسكريّ العام في الجيش الإسرائيليّ وإلى المستشار القضائيّ للحكومة، مطالبين بفتح تحقيقات مستقلّة في شبهات انتهاك القانون الدوليّ الإنساني، والقانون الدوليّ لحقوق الإنسان، والقانون الجنائيّ الدوليّ، التي ارتكبت خلال هذه العملية سعيًا لمحاكمة مرتكبي هذه الانتهاكات جنائيًّا.

 

[1] راجع OCHA, "Key figures on the 2014" hostilities: gaza.ochaopt.org/2015/06/key-figures-on-the-2014-hostilities/.

كما وثقت أربع منظمات فلسطينية لحقوق الإنسان الآثار الناجمة عن العدوان بعد انتهائه، وخلصت الى أن الجيش الإسرائيلي قتل 2219 فلسطينيا، بينهم 229 امرأة و556 طفلاً، راجع تقرير "العدوان في أرقام" الصادر عن المنظمات الأربعة على http://mezan.org/post/20374.

هذا الموضوع يتحدث عن / #IHL #JusticeForGaza #NoMoreImpunity

ملفات و روابط مرفقة :