مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

سلسلة من الهجمات الجوية على شمال القطاع تصيب ثمانية مواطنين منهم أربعة أطفال وسيدة

مركز الميزان يستنكر العدوان الإسرائيلي، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل للجم العدوان

22-08-2016 10:49

 

في تصعيد خطير شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية هجمات مكثفة استهدفت عدة مناطق في شمال قطاع غزة، نتج عنها اصابة ثمانية مواطنين من بينهم أربعة أطفال وسيدة، مركز الميزان يستنكر هذا العدوان، ويعبر عن قلقه من أن تكون هذه الهجمات عبارة عن مقدمة أو سيناريو لعدوان أوسع.

 

وبحسب المعلومات الميدانية التي جمعها المركز، قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مناطق متفرقة من المنطقة الحدودية أو القريبة منها في محافظة شمال غزة بشكل مفاجئ أكثر من مرّة خلال ساعات مساء أمس الأحد الموافق 21/8/2016، حيث بدأت تلك الغارات من الساعة 21:45 مساءً واستمرت حتى حوالي الساعة 23:30 من المساء اليوم نفسه، وقد سمعت أصوات الانفجارات بشكل متواصل ما بثّ الخوف والهلع في نفوس المدنيين لا سيما الأطفال والنساء منهم، وأغارت طائرات الحربية الإسرائيلية مستخدمةً نحو (65) صاروخاً وقذيفة مدفعية، على عدة أهداف شرق وشمال بيت حانون وشمال قرية أم النصر وشمال بيت لاهيا. كما قصفت قوات الاحتلال المتمركزة إلى الشرق من الشريط الحدودي بالقذائف المدفعية عدة مناطق تقع شرق محافظة شمال غزة، كما فتحت النار تجاه المزارعين والصيادين، وتسببت هذه الهجمات في إصابة (8) مواطنين من بينهم (4) أطفال وسيدة.

 

وفي سياق منفصل، فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 19:20 من مساء يوم الأحد الموافق 21/8/2016، تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض بحر منطقة الواحة غربي بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، واعتقلت صيادين اثنين كانا على متن مركب من نوع (حسكة مجداف)، واستولت على القارب وعدد (10) قطع من شباك الصيد، والصيادين هما: إبراهيم غالب رمضان السلطان (23 عاماً)، ومالك الحسكة: شريف محمد العبد السلطان (43 عاماً). وتفيد التحقيقات الميدانية بأن زورقين مطاطيين من زوارق بحرية الاحتلال حاصرا الحسكة (التي تواجدت على مسافة تقدر بميلين اثنين في عمق البحر) وفتحت تجاههم النار، ثمّ أجبروا الصيادين على خلع ملابسهما والنزول للماء والسباحة نحو إحدى الزورقين، ثم قطروا الحسكة التي تحمل شباك الصيد وجروها تجاه الغرب حيث يتوقف طراد كبير لقوات البحرية. ودفع الحادث الصيادين المتواجدين في محيط المكان للابتعاد ومغادرة البحر خوفاً على حياتهم وممتلكاتهم. هذا وأفرجت قوات الاحتلال عن المعتقلين عند حوالي الساعة 1:00 من فجر اليوم الاثنين الموافق 22/8/2016، من خلال معبر بيت حانون (إيرز).

 

مركز الميزان إذ يستهجن هذه الهجمة التي تأتي في سياق العدوان المتواصل من قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي أوقعت جرحى من المدنيين الأطفال والنساء، فإنه يجدد استنكاره الشديد لتلك الانتهاكات المتواصلة بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، ويؤكد أن الهجمات الإسرائيلية تنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني.


كما يعبر مركز الميزان عن قلقه من مغبة أن تكون هذه الانتهاكات مقدمة أو سيناريو لعدوان واسع النطاق تشنه قوات الاحتلال على قطاع غزة، سيدفع ثمنه المدنيون والأطفال الذين شكلوا هدفاً لقوات الاحتلال في كل عدوان شنته على قطاع غزة، حيث تستهدف السكان والمنازل السكنية وتدمر المنازل على رؤوس ساكنيها.
وعليه فإن مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي ولا سيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالتحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي والقيام بواجبها القانوني والأخلاقي والمتمثل في حماية المدنيين الفلسطينيين وضمان احترام قواعد القانون الدولي التي تعتبر ملزمة في كل الأحوال.
كما يعيد مركز الميزان التأكيد على أن فشل المجتمع الدولي في تفعيل أدوات المحاسبة الدولية أسهم ولم يزل في تشجيع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من جرائم الحرب والتحلل من التزاماتها بموجب بقواعد القانون الدولي الإنساني.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IHL #قصف