مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

مراجع

قانون الانتخابات

11-08-2016 10:56

رحب مركز الميزان لحقوق الإنسان بقرار مجلس الوزراء القاضي بإجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية في أراضي دولة فلسطين بالتزامن، كما رحب المركز ونظر بإيجابية عالية لتفاعل الأحزاب السياسية والمنظمات الأهلية وغيرها من مكونات المجتمع المدني. ووجد المركز في الضمانات التي قدمت للجنة الانتخابات المركزية بما فيها وثيقة الشرف التي أُعلنَ عن توقيعها من القوى الوطنية والإسلامية فرصة جدية تتاح للمرة الأولى منذ تكريس الانقسام في النظام السياسي الفلسطيني في أيلول من العام 2007.

 

ولاشك في أن إجراء انتخابات المجالس المحلية يحتل أهمية فائقة في هذا الوقت بالذات، الذي يشهد فيه النظام السياسي الفلسطيني تشظيا خطيرا وانقساما كارثيا طال بتأثيراته مختلف مناحي حياة الفلسطينيين، حيث ستحرك مياها راكدة نأمل أن تمتد تداعياتها ونتائجها لتخلق توافقاً على إجراء الانتخابات العامة لتجديد الشرعيات الفلسطينية واجراء الانتخابات للأطر التمثيلية كاتحادات مجالس الطلبة والنقابات وغيرها.

 

يعتبر الاطلاع على القانون والمعرفة والوعي به أحد أهم الضمانات لاحترامه، فالمواطن الذي يعي حقوقه لن يسمح لأحد من الانتقاص منها، وهي كذلك تشكل الأساس لإشراكه في دائرة الفعل السياسي والاجتماعي، كعنصر فاعل له حقوق كما عليه واجبات.

 

وعليه شرع مركز الميزان في الإعداد لإطلاق حملته في الرقابة على الانتخابات المحلية، التي تجرى بعد نحو أحد عشر عاماً من الانتخابات التي جرت جزئياً في بعض محافظات قطاع غزة، ويأتي نشر القانون كخطوة أولى في سياق حملة المركز للرقابة.

 

ويشكل نشر القانون الذي بموجبه تجري الانتخابات وتعديلاته كافة، خطوة مهمة نحو رفع وعي المواطنين والأطراف المختلفة بالأسس والإجراءات التي ستجري على أساسها الانتخابات. إن الوعي القانوني بمختلف مراحل العمليات الانتخابية يشكل أساساً قوياً لتجنب عشرات المشكلات والتعقيدات التي تواجه المتنافسين ووكلائهم والمراقبين المحليين، والتي تنعكس تعقيدات وتحديات أمام لجنة الانتخابات، ولاسيما في اليوم المخصص للاقتراع.

 

عليه آثر مركز الميزان إعادة نشر القانون وتعديلاته وقرار مجلس الوزراء القاضي بإجراء الانتخابات ومراحل العمليات الانتخابية المختلفة التي حددتها لجنة الانتخابات المركزية انسجاماً مع قرار مجلس الوزراء.

 

وستتضمن حملة المركز نشاطات توعية الناخبين، وهي عملية كانت قد بدأت منذ مطلع العام وتخللها تنظيم دورات تدريبية وورشات توعوية طالت محافظات غزة الخمس فيما تتواصل عمليات التوعية عبر برنامج تعليم الأقران لطلبة الجامعات في قطاع غزة.

 

وبالإضافة إلى نشاطات التوعية وحث الناخبين على المشاركة في العملية الانتخابية فإن المركز شرع في الإعداد من خلال تجديد تسجيله لدى لجنة الانتخابات المركزية، كما قام بتسجيل عشرين مراقباً للرقابة على مرحلة تحديث سجل الناخبين، ومن ثم سيشرع في تجنيد المراقبين المحليين وتسجيلهم لدى لجنة الانتخابات المركزية، ومن ثم إخضاعهم لعملية تدريب مكثف لرفع وعيهم بالقانون وبالإجراءات التي أقرتها لجنة الانتخابات المركزية.

 

هذا ويعكف المركز على إعداد خطة عمل منظمة لتنسيق الجهود والعمليات المختلفة لضمان رقابة فاعلة. كما تتضمن خطة العمل توفير كافة المستلزمات اللوجستية وضمان توفرها في الوقت المناسب.

 

عليه يضع المركز هذه الوثيقة بين أيديكم وكله أمل أن تكلل الانتخابات المحلية بالنجاح وأن تجري في جو من الحرية والنزاهة والإقبال الكثيف على المشاركة الشعبية.

هذا الموضوع يتحدث عن / #elections 2016

ملفات و روابط مرفقة :