مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

إصابة اثنين من بينهم سيدة بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي

مركز الميزان يستنكر استهداف قوات الاحتلال للمدنيين في المناطق مقيدة الوصول

31-07-2016 11:30

تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي استهداف المزارعين والأراضي الزراعية في المناطق المحاذية لحدود قطاع غزة الشرقية والشمالية، مستهدفة كل ما يتحرك في تلك المناطق، الامر الذي حرم سكانها من العمل والتحرك بحرية، وتأتي هذه الممارسات في سياق تثبيت المنطقة مقيدة الوصول التي تحاول قوات الاحتلال الإسرائيلي فرضها لتحرم المئات من أسر المزارعين وملاك الأراضي في هذه المنطقة من مصادر رزقهم واقتطاع نسبة مهمة من الأراضي المخصصة لأغراض الزراعة، دون ضرورة حربية.

ووفقاً لوحدة الرصد والتوثيق في مركز الميزان فقد نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع عام 2016، (155) اعتداءً في المناطق مقيدة الوصول، وتمثلت الانتهاكات في إطلاق النار المتكرر، والقصف المدفعي والصاروخي، والتوغلات. وتعددت فئات الضحايا من المدنيين بين المتنزهين، واستهداف المزارعين، ورعاة الأغنام، وصيادو الطيور والمشاركين في الاحتجاجات السلمية "هبة القدس"، كما اسفرت الاعتداءات عن (7) قتلى من بينهم طفلين وسيدة، وإصابة (155) منهم (26) طفل، وسيدة واحدة، ويترتب على هذه الممارسة تداعيات خطيرة لجهة تهديد حياة سكان تلك المناطق والمزارعين والحق في التحسين المتواصل للظروف المعيشية لمن يملكون أراضي في تلك المنطقة.

ووفقاً لأعمال الرصد والتوثيق بمركز الميزان لحقوق الإنسان  فقد فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند حدود الفصل جنوب شرق مخيم البريج، نيران أسلحتها، عند حوالي الساعة 18:30 مساء يوم الجمعة الموافق 29/7/2016، أسفر عن إصابة السيدة سماح محمد عودة النعامي (38) عاماُ بعيار ناري سطحي في الكتف الايسر، حيث كانت تسير على شارع يوازي حدود الفصل من الناحية الغربية بالقرب من قطعة ارض زراعية تملكها العائلة ويقوم زوجها بفلاحتها. وأفادت النعامي أنها أصيبت بينما كانت قرب قطعة أرض زراعية تملكها بعدما لحقت بزوجها الذي يعمل فيها شرق مخيم المغازي.

كما فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند حدود الفصل جنوب شرق مخيم البريج، الأعيرة النارية، عند حوالي الساعة 18:00 مساء يوم الجمعة الموافق 29/7/2016، تجاه فعالية شعبية ضمن انتفاضة القدس، وتسبب القصف في إصابة محمد محمد خليل العيسوي (22) عاماً بعيار ناري في القدم اليمنى.

وفي وقت سابق من شهر يوليو فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند حدود الفصل جنوب شرق مدينة دير البلح، نيران أسلحتها بشكل متقطع عند حوالي الساعة 7:15 صباح يوم الاربعاء الموافق 20/07/2016، تجاه الاراضي الزراعية الواقعة بمحاذاة حدود الفصل شرق مدينة دير البلح، أسفر عن إصابة المزارع عوني حسن سليمان أبو غرابة (38) عاماً، بعيار معدني مغلف في الفخذ الأيسر، بينما كان في يقوم بري المحاصيل في حقله الزراعي الذي يبعد عن حدود الفصل مسافة تقدر ب(700) متر.

كما فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشرقية، نيران أسلحتها الرشاشة، مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/7/2016، تجاه عدد من المزارعين وصائدي العصافير المتواجدين شرق منطقة القطبانية شرقي بيت حانون في محافظة شمال غزة، ما تسبب في إصابة الشاب: أحمد إبراهيم عبد الله نعيم (26 عاماً) بعيار ناري في اليد اليمنى.

مركز الميزان يجدد استنكاره لاستمرار الانتهاكات الإسرائيلية الموجهة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة واستمرار القيود التي تفرضها على السكان في إطار الحصار الشامل الذي ينتهك جملة حقوق الإنسان بالنسبة لهم. كما يرى المركز أن مضي قوات الاحتلال الإسرائيلي قدماً في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان انعكاساً طبيعياً لعجز المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص. وأن عجز المجتمع الدولي عن اتخاذ خطوات فاعلة شجع تلك القوات على مواصلة انتهاكاتها.

ويجدد مركز الميزان مطالبته المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل والفاعل لوقف انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان. والعمل على تطبيق العدالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وملاحقة مجرمي الحرب من الإسرائيليين ومن أمروا بارتكاب هذه الجرائم وتقديمهم للعدالة، والمركز يشدد على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب التي ميزت سلوك المجتمع الدولي تجاه انتهاكات حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #buffer zone #IHL