مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

اعتقال خمسة صيادين والاستيلاء على مركبهم

مركز الميزان يستنكر تواصل انتهاكات قوات الاحتلال بحق الصيادين ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل

21-07-2016 10:16

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها بحق الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، بشكل منظم وجسيم، حيث اعتقلت خمسة صيادين شمال غرب غزة واستولت على مركبهم. في الوقت الذي وثق المركز وقوع (71) انتهاكاً بحق الصيادين خلال النصف الأول من العام 2016، جرح خلالها (11) صياداً، واعتقل (83) آخرين، واستولت على (28) قارب صيد، وخرّبت قوارب ومعدات للصيد كالشباك وكشافات الإنارة الخاصة بقوارب الصيد في (11) حالة.

ووفقاً للمعلومات الميدانية، فقد فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 9:00 من صباح يوم الأربعاء الموافق 20/7/2016، تجاه مراكب الصيادين التي تواجدت في عرض البحر غرب شاطئ السودانية شمال غرب محافظة شمال غزة. حيث حاصرت الزوارق مركب صيد صغير من نوع (حسكة موتور) تعود ملكيته للصياد: عمر محمد منير عمر بكر (48 عاماً)، وكان على متنه خمسة صيادين، هم: محمد منير عمر محمد منير بكر (21 عاماً)، وشقيقه الطفل: مهند (17 عاماً)، والطفل: محمد يوسف محمد منير بكر (17 عاماً)، عمر يحيى عثمان بكر (21 عاماً)، وبيان خميس صبحي بكر (22 عاماً). وأجبرتهم على خلع ملابسهم والسباحة نحو إحدى الزوارق الحربية، حيث جرى اعتقالهم والاستيلاء على مركبهم، واقتيادهم إلى جهة غير معلومة. ولم يفرج عنهم حتى لحظة نشر هذا البيان. 

مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره الشديد لتواصل انتهاكات قوات الاحتلال بحق الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر، واستمرار إيقاع العقاب الجماعي بهم، والمساس بحقهم في الحياة وسلامتهم البدنية وكرامتهم الإنسانية، وانتهاك حقهم في العمل وفي مستوى معيشي مناسب. ويشدد مركز الميزان على أن السياق العام لتعامل قوات الاحتلال مع الصيادين يثبت أن ما تقوم به يعبر عن سياسة منظمة تهدف إلى منع الصيادين من مزاولة أعمالهم من خلال اخضاعهم للمعاملة القاسية والمهينة واعتقالهم تعسفياً والاستيلاء على قواربهم ومعداتهم ومتعلقاتهم الشخصية، ثمّ الافراج عنهم بعد ساعات بسبب عدم وجود أي مبرر لإدانتهم والإبقاء على قواربهم ومعداتهم.

الميزان يعيد التأكيد على حق الصيادين في ممارسة أعمالهم بحرّية في بحر غزة، كحق أصيل من حقوق الإنسان، وأن قوات الاحتلال ترتكب انتهاكات منظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان باستهدافها المتكرر للصيادين. والمركز إذ يعبر عن استهجانه لاستمرار صمت المجتمع الدولي وتحلله من التزاماته القانونية بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني ولاسيما اتفاقية جنيف الرابعة، فإنه يؤكد أن استمرار هذا الصمت أسهم ولم يزل في تشجيع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من الانتهاكات. وعليه فإن الميزان يجدد مطالبته المجتمع الدولي ولاسيما الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالقيام بواجبها الأخلاقي والقانوني والقيام بخطوات عملية لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة والذي يمثل جريمة حرب مستمرة.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fisherman #IHL