مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

الميزان يصدر تقريره الربعي الأول من العام 2016 حول الانتهاكات في المنطقة مقيدة الوصول براً

قوات الاحتلال الإسرائيلي ترتكب (66) انتهاكاً وتقتل (5) فلسطينيين وتجرح (119) وتعتقل (10) آخرين

26-04-2016 07:40

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان الثلاثاء 26 نيسان (أبريل) تقريره الربعي الأول للعام 2016، حول الانتهاكات الإسرائيلية في المناطق مقيدة الوصول البرية. ويظهر التقرير تواصل انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، خلال تعاملها مع المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة في المنطقة مقيدة الوصول براً، أي في المناطق الحدودية.

ويعرّف التقرير بشكل موجز المنطقة مقيدة الوصول، ويصفها جغرافياً، ثمّ يستعرض انتهاكات قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان التي ترتكبها قوات الاحتلال. وفي هذا المقام يتناول التقرير كل الحوادث التي وقعت بالقرب من الشريط الحدودي، الذي أعلنته قوات الاحتلال كمنطقة حدودية يحظر الوصول إليها على امتداد الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة. كما يرصد مجمل الانتهاكات التي تعرض لها الفلسطينيون بشكل عام، والمزارعون، والمشاركون في الأنشطة المناهضة لإقامة المنطقة، وفعاليات انتفاضة القدس، والانتهاكات بحق عمال جمع الحجارة والحصى والحديد (الخردة)، وصائدو العصافير ورعاة الأغنام وجامعو الحطب. ويركز التقرير على رصد وتوثيق تلك الانتهاكات في قطاع غزة خلال الربع السنوي الأول من العام 2016 (أي خلال شهور يناير وفبراير مارس/ 2016). مدعماً بالأرقام والإحصائيات والأشكال التوضيحية.

ويخلص التقرير إلى أن قوات الاحتلال قامت بارتكاب (55) انتهاك في المناطق مقيدة الوصول، بحق المدنيين المتنزهين والمزارعين وصائدي العصافير ورعاة الأغنام وجامعي الحديد والبلاستيك القديم والحجارة والمدنيين بشكل عام في المناطق المقيدة براً، أضيف إليها فعاليات انتفاضة القدس (ويتجه خلالها المتظاهرين إلى المناطق الحدودية حيث مواقع التماس مع الاحتلال)، إضافة إلى (11) توغلاً قامت بها قوات الاحتلال، بالإضافة لحالات الاعتقال في تلك المناطق، خلال العام 2015. وأسفرت هذه الاعتداءات خلال العام 2015 عن: قتل (5) فلسطينيين، من بينهم (2) طفل. وجرح (119) فلسطينياً، من بينهم (20) طفلاً. وعن اعتقال (10) فلسطينيين خلال (4) حوادث، من بينهم (5) أطفال.

وفي خاتمة التقرير يشدد مركز الميزان على أن ما تقوم به قوات الاحتلال من ممارسات في المناطق القريبة من الحدود يشكل محاولة لفرض أمر واقع على خلاف القانون الدولي الذي يحظر استهداف المدنيين وممتلكاتهم ويحمي حق المواطنين في مزاولة أعمالهم والوصول إلى أراضيهم وأن قوات الاحتلال يمكن لها فقط أن تستهدف المسلحين ممن يهددون أمن قواتها وماعدا ذلك فكل ما تقوم به لا يعدو كونه جرائم حرب منظمة.

مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل وتوفير الحماية للمدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما يعيد التأكيد على أن مواصلة قوات الاحتلال لجرائمها يعبر عن الضرورة الملحة لتفعيل أدوات المحاسبة، ووضح حد لإفلات مرتكبي مثل هذه الجرائم من العقاب واستمرار تمتعهم بالحصانة.

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #buffer zone #report