مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يعبر عن قلقه من تكرار التفجيرات في شمال غزة ويطالب بالتحقيق وكشف الجناة

21-02-2016 16:43

مركز الميزان لحقوق الإنسان يعبر عن قلقه الشديد من تكرار وقوع التفجيرات في شمال غزة، ويطالب جهات الاختصاص بفتح تحقيق فيها والكشف عن مرتكبيها وملابساتها.

وحسب تحقيقات مركز الميزان الميدانية فقد فجّر مجهولون، عبوة ناسفة، عند حوالي الساعة 2:15 من فجر يوم الجمعة الموافق 19/2/2016، أمام المدخل الرئيس لمنزل أبناء المرحوم عاشور عبد المالك سالم ديب، الكائن جوار مؤسسة السلامة الخيرية في منطقة الرباط في مشروع بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، ما تسبب في تضرر المنزل بشكل جزئي، واصابة الفتاة: وفاء عصام عاشور سالم (19 عاماً) بجرح طفيف في القدم اليسرى لم يستدعي علاجها في المستشفى، كما لحقت، جراء الانفجار، أضرار جزئية في ستة منازل مجاورة وحافلتي نقل صغيرتين، تعود ملكية احداهما لعصام عاشور سالم، والثاني لعائلة الكحلوت المجاور منزلها لمنزل عائلة سالم، بينما كانتا متوقفتين أمام المنزل المستهدف، ومقر مؤسسة السلامة الخيرية. وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادثة، وتبين لها أن العبوة بلاستيكية موقوتة من الحجم المتوسط.

وفي حادثة أخرى، فجّر مجهولون عبوة ناسفة، عند حوالي الساعة 21:45 من مساء يوم السبت الموافق 20/2/2016، في أرض خالية تقع جوار منزل المواطن سعيد إبراهيم محمود عيسى، الكائن في منطقة قليبو شمال تل الزعتر في محافظة شمال غزة، ما ألحق أضراراً جزئية في المنزل، من دون وقوع مصابين أو جرحى. وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادثة، وأفادت مصادر شرطية أن العبوة موقوتة متوسطة الحجم.

مركز الميزان يعبر عن قلقه الشديد جراء تكرار مثل هذه التفجيرات، ما يعرض أمن وسلامة المواطنين للخطر، ويشيع شعوراً بالخوف والقلق في صفوفهم.

مركز الميزان لحقوق الإنسان، إذ ينظر ببالغ الخطورة لهذه التفجيرات، فإنه يطالب جهات الاختصاص في الحكومة الفلسطينية بفتح تحقيق جدي فيها والكشف عن ملابساتها.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity