مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يطالب بالتحقيق في مقتل الحُنَّر وفي مدى احترام معايير استخدام القوة

03-06-2015 12:31

اقتحمت قوة من الشرطة عند حوالي الساعة 09:30 من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2/6/2014، منزل المواطن سعيد محمد الحُنَّر (58 عاماً) والذي يقع مقابل مدرسة عبد الرحمن بن عوف بالقرب من شارع الجلاء في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، حيث صعدت القوة إلى الطابق الثالث من المنزل المكون من أربعة طبقات، واقتحمت شقة نجله يونس سعيد محمد الحُنَّر (26 عاماً)، ووقع اطلاق نار أصيب على إثره يونس بعيار ناري في الرأس ما أدى إلى مقتله.

هذا وفيما يواصل مركز الميزان التحقيق في الحادثة فإنه لم يتمكن من العثور حتى الآن على شاهد عيان عليها ، أفادت المصادر الشرطية بأن يونس كان مطلوبا لها منذ عدة أشهر على خلفية أمنية ، ولكنه كان يرفض تسليم نفسه، وأن يونس بادرها بإطلاق النار فحصل اشتباك مسلح بين عناصر الشرطة ويونس أصيب على أثره الأخير وتوفي. في حين أفاد ذوو الحُنَّر أنهم لم يشاهدوا ما حدث بالتفصيل، ولكنهم شاهدوا عشرات المسلحين بالزي الأسود والعديد منهم كان يضع قناعاً على وجهه وكانوا يستقلون جيبات مختلفة توقفت فجأة أمام المنزل وأغلقت الشارع وصعدت مجموعة منهم مباشرة إلى الطابق الثالث حيث شقة يونس، وسمعوا صوت عدة طلقات نارية، حتى زوجته التي كانت برفقته ساعة اقتحام شقتهم لم ترى بالتفصيل ما حدث، حيث أفادت أن زوجها كان برفقتها هي وأولادهما في غرفة النوم وأن زوجها يونس خرج إلى باب الشقة ليرى ماذا يحدث بعد سماعه صوت ضوضاء عند باب شقته، وبعد لحظات دخل عندها عدد من المسلحين الملثمين وفتشوا الغرفة والمنزل.

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن أسفه الشديد لمقتل الحُنَّر، فإنه يطالب بإجراء تحقيق في الحادث ونشر نتائجه على الملأ، كما يؤكد على أن سلوك الأفراد المكلفين بإنفاذ القانون يجب أن يحترم في كل الأوقات محددات القانون ومعايير استخدام القوة.

كما ويجدد المركز مطالباته السابقة والمتكررة حول منع انتشار وسوء استخدام الأسلحة النارية، التي يدفع المجتمع ثمناً باهظاً لانتشارها وسوء استخدامها.

 

 

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity