مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

تقارير و دراسات

انتهاكات حقوق الأطفال في قطاع غزة ‏للعام 2014

20-01-2015 06:07

يظهر التقرير مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها المنظمة لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في تعاملها مع المدنيين في قطاع غزة، ولاسيما استمرار الانتهاكات الموجهة لحقوق الطفل. وهو أمر تظهره الإحصائيات المستندة إلى أعمال الرصد والتوثيق والتي تراعي المعايير الدولية للرصد والإبلاغ، وتركز أكثر على الانتهاكات المشمولة في القرار 1612 مضافاً إليها الانتهاكات التي أضافتها مجموعة العمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وتشير المعلومات إلى أن الأطفال هم الأكثر معاناة وتعرضاً لآثار الاعتداءات الناجمة عن الصراع وبالأخص الإسرائيلية المباشرة وغير المباشرة، فمنهم من فقد حياته، ومنهم من تعرض للإصابة أو فقد أحد والديه، ومنهم من دمر منزله أو أجبر على الانتقال من مكان سكنه بحثاً عن الأمن والاستقرار، وهناك من اعتقل، دون أي مراعاة لقواعد القانون الدولي الإنساني والمعايير الدولية لحقوق الطفل. هذا بالإضافة إلى استهداف المستشفيات والمدارس، مع خلق مشكلات وأزمات إنسانية جراء استهداف البنية التحتية والخدمات الأساسية كالتيار الكهربائي والمياه، كان لها بالغ الأثر على حقوق الطفل وقوّضت أبسط الشروط الإنسانية لحياة الطفل. هذا بالإضافة لانتشار وسوء استخدام الأسلحة الصغيرة والعبث بالأجسام المشبوهة والانفجارات الداخلية وغيرها من الحوادث المرتبطة بالنزاع المسلح بشكل أو بآخر.

 

ويظهر التقرير استمرار انتهاكات حقوق الأطفال المرتبطة بالنزاع المسلح في قطاع غزة، حيث شهدت الفترة التي يتناولها التقرير، تصاعداً غير مسبوقاً في حالات قتل وإصابة الأطفال، وتهجيرهم قسرياً، وبث الرعب والترويع في قلوبهم وتدمير منازلهم على رؤوسهم وقتل وإصابة الوالدين أو أحدهما أو الأشقاء والأقارب، ما يتسبب في صدمات نفسية ترافق الأطفال سنوات طويلة من عمرهم فيما لو نجحوا في الخلاص من وقع تجاربهم الصادمة.

 

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره الشديد لاستمرار الانتهاكات الموجهة ضد الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة ويرى في مضي قوات الاحتلال الإسرائيلية قدماً في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان انعكاساً طبيعياً لعجز المجتمع الدولي عن الوفاء بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص. وأن عجز المجتمع الدولي عن اتخاذ خطوات فاعلة شجع – ولم يزل- تلك القوات على مواصلة انتهاكاتها.

 

كما يجدد مركز الميزان مطالبته المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والعمل على تطبيق العدالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وملاحقة كل من ارتكبوا أو أمروا بارتكاب هذه الانتهاكات وتقديمهم للعدالة.

والمركز يشدد على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب التي ميزت سلوك المجتمع الدولي تجاه انتهاكات حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

هذا الموضوع يتحدث عن / #Children

ملفات و روابط مرفقة :