مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

بيان صحفي صادر عن مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية حول منع المقررة الخاصة لمناهضة العنف ضد المرأة من دخول الأرض الفلسطينية المحتلة

20-01-2015 00:00

أطلق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بياناً صحفياً في تاريخ 16 كانون الثاني 2015 أعلن فيه الإلغاء المفاجئ لزيارة السيدة رشيدة مانجو، المقررة الخاصة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة، والتي جاءت بناء على دعوة مقدمة من دولة فلسطين، كخطوة هامة انتظرتها المؤسسات الحقوقية والنسوية ومؤسسات المجتمع المدني منذ زمن طويل كزيارة رسمية أولى من نوعها للأرض الفلسطينية المحتلة بطلب من دولة فلسطين، وذلك لجمع البيانات المتعلقة بالعنف ضد النساء الفلسطينيات على المستوى الوطني والمستوى الخارجي، ومساندة دولة فلسطين في العمل على بناء قدراتها في مجال حماية النساء وتطوير الإجراءات والقوانين المتعلقة بالعنف ضد النساء وعدم التمييز ضدهن على أساس النوع الاجتماعي.
يأتي هذا المنع ضمن سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المنظمة، والتي سبق وأن مارستها مع مقرري الأمم المتحدة الخاصين ولجان التحقيق، وآخرها لجنة التحقيق الدولية التي شكلها المجلس للتحقيق في انتهاكات القانون الدولي منذ حزيران 2014.
كما ويأتي هذا المنع خلافا للتوصيات المقدمة من مجلس حقوق الإنسان مؤخرا أثناء الاستعراض الدوري الشامل لإسرائيل حول ضرورة التعاون مع المقررين الخاصين للأمم المتحدة كوسيلة لتحسين حالة حقوق الإنسان على أرض الواقع.
إن عرقلة زيارة المقررة الخاصة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة تحرم النساء الفلسطينيات من إيصال أصواتهن إلى العالم للوقوف على الأوضاع التي تعيشها النساء والعنف الممارس ضدهن، سواء كان على الصعيد الاجتماعي أم السياسي داخلياً أو خارجياً، وحرمانهن من فرصة إطلاع جهة دولية مختصة ورسمية على معاناتهن والعنف الممارس ضدهن.
عليه، إننا في مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية ننظر ببالغ القلق إلى منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي السيدة مانجو من دخول الأرض الفلسطينية المحتلة كونه يأتي في سياق متصل من تعطيل العدالة في هذه المنطقة من العالم والاستخفاف بالأمم المتحدة وآلياتها.
إننا إذ ندين ونستنكر قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنع المقررة الخاصة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة في الأمم المتحدة، فإننا نؤكد أن دولة الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال هذه الممارسات المستمرة تؤكد تحللها من التزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان وتحول دون تمكين آليات الأمم المتحدة على الفعل في إطار ولايتها القانونية واختصاصها الموضوعي.
وعليه فإننا نطالب المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات حاسمة وعملية لإلزام دولة الاحتلال بوقف هذه الممارسات ومنعها مستقبلاً، وضمان احترام حقوق الإنسان والالتزام بالإجراءات الدولية الحامية لحقوق الإنسان.
كما ندعو الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى الضغط على إسرائيل لتمكين السيدة رشيدة مانجو من الدخول إلى الأرض الفلسطينية المحتلة بصفتها الرسمية كمقررة خاصة.
ونهيب بالمؤسسات النسوية ونساء العالم بالتضامن مع النساء الفلسطينيات أمام ما يواجهن من عنف منظم من قبل قوات الاحتلال بالإضافة إلى العنف الداخلي.
انتهى -

هذا الموضوع يتحدث عن / #PHROC