مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر قتل قوات الاحتلال المربي الفاضل حسن يونس وزوجته ويطالب بالتحقيق في الجريمة

21-08-2014 00:00

صعّدت قوات الاحتلال من جرائمها بحق السكان المدنيين في قطاع غزة منذ مساء أول أمس.
فبالإضافة إلى استهدافها المباشر للمنازل السكنية والمدنيين بالقصف، تزايد استخدامها قنابل وصواريخ شديدة التدمير والفتك، بحيث يتجاوز أثرها الهدف المنشود تحقيقه، ما تسبب في تدمير عدد كبير من المنازل والمنشآت عند قصفها لمنزل أو لأرض زراعية، ما تسبب في قتل عدد كبير من سكان المنازل ممن لا تستهدفهم تلك القوات، في انتهاك خطير لمبدأ التناسب الذي يشدد على تجنيب المدنيين أي أذى في حالة إطلاق أي هجوم على أهداف قد تكون عسكرية.
إن انتهاك هذا المبدأ باستخدام أسلحة تنشر الدمار يشكل انتهاك جسيم لقواعد القانون الدولي الإنساني يرتقي لمستوى جريمة الحرب التي يجب محاسبة مرتكبيها.
وفي هذا السياق قصفت الطائرات الحربية بـ(9) صواريخ، عند حوالي الساعة 2:30 من فجر اليوم الخميس الموافق 21/8/2014، منزل المواطن ناصر حسين خالد كلاّب، الملاصق لمنزل عائلة الأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، الكائن في حي كندا بتل السلطان، غربي مدينة رفح، ما أدى إلى قتل (10) مواطنين من بينهم والد الأستاذ عصام يونس المربي الفاضل الشهيد حسن حسين يونس، (75 عاماً)، وزوجته آمال إبراهيم أحمد يونس، (53 عاماً).
كما أصيبت زوجات أشقاء الأستاذ عصام وأبناء أخوته وهم: هديل فائق إسماعيل يونس، (37 عاماً)، سهام عبد الفتاح يونس، (42 عاماً)، حسن كمال حسن يونس، (29 عاماً)، أحمد رامي حسن يونس، (شهرين)، صبا رامي حسن يونس، (4 أعوام)، ريما رامي حسن يونس، (3 سنوات).
كما أصيبت زوجة الزميل في مركز الميزان يوسف عبد الفتاح أبو سليمة وابنائه وعدد من أفراد أسرته ولحقت أضرار جسيمة بمنزله القريب من المنزل المستهدف والجرحى هم: والدته فتحية محمود عبد القادر أبو سليمة، (60 عاماً)، ووالده عبد الفتاح حسين العبد أبو سليمة، (72 عاماً)، وزوجته حنان فتحي محمود أبو سليمة، (34 عاماً)، وأطفاله ياسمين (12 عاماً)، حسن، (10 أعوام) سجا، (7 سنوات)، وعائشة، (4 أعوام)، صباح، (4 شهور).
وأشقائه وزوجاتهم وأبنائهم وهم: غادة عبد الفتاح أبو سليمة، (36 عاماً)، محمد عبد الفتاح أبو سليمة، (38 عاماً)، أحمد عبد الفتاح أبو سليمة، (34 عاماً)، وزوجته هبة عاطف خليل أبو سلمية، (39 عاماً)، إبراهيم عبد الفتاح أبو سليمة، (32 عاماً)، وزوجته ياسمين إسماعيل حسن أبو سليمة، (29 عاماً)، وزوجة شقيقه محمود فلسطين ناهض عقل أبو سلمية، (26 عاماً)، وأطفالهم: حذيفة أحمد عبد الفتاح أبو سليمة، (عام واحد)، براء محمد عبد الفتاح أبو سليمة، (13 عاماً)، وإسراء محمد عبد الفتاح أبو سليمة، (8 أعوام).
كما أسفرت الجريمة عن إصابة (31) مواطناً آخرين، من بينهم (13) طفل، و(10) سيدة بجراح مختلفة.
مركز الميزان يعبر عن عميق حزنه على قتل المربي الفاضل وزوجته ويتقدم بأحرّ التعازي والمواساة للزميل الأستاذ عصام يونس، وعن أمله بالشفاء العاجل للجرحى من عائلة يونس و أبو سليمة.
كما يعبر المركز عن استنكاره الشديد لهذه الجريمة البشعة، التي تشير إلى تصاعد وتيرة جرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال، ولاسيما استمرار استهداف المدنيين والأعيان المدنية، الذين حولتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى أهداف مباشرة لعدوانها المفتوح والمتصاعد الذي يضرب بمبادئ القانون الدولي الإنساني عرض الحائط.
ويطالب مركز الميزان بالتحقيق الفوري في هذه الجريمة، وغيرها من مئات الجرائم التي جرى فيها استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وطواقم العمل الإنساني والصحفي، بما في ذلك قتل الزميل أنور الزعانين.
كما يعيد المركز تأكيده على أن استمرار صمت المجتمع الدولي وتحلله من التزاماته القانونية والأخلاقية التي تفرض عليه وقف العدوان وملاحقة ومحاسبة كل من يشتبه في ارتكابهم جرائم حرب، يشكل عاملاً رئيسياً في تشجيع قوات الاحتلال على المضي قدماً في ارتكاب جرائم الحرب وعلى نحو واسع النطاق في عدوانها المتواصل على قطاع غزة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF