مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يدين قتل فتاتين في قطاع غزة ويطالب بالتحقيق في الجريمتين وكشف محاكمة الفاعلين

23-02-2014 00:00

قتلت فتاتان في حادثتين منفصلتين أواخر الأسبوع الماضي في قطاع غزة بعد تعرضهما لاعتداءات في ظروف غير واضحة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يدين هذه الجرائم ويطالب السلطات بالتحقيق الجدي فيهما وتقديم الفاعلين للمحاكمة.
ووفقا للمعلومات التي جمعها مركز الميزان، قتلت الفتاة (س.
ن.
م.
) (18 عاماً) من سكان مخيم جباليا، عند حوالي الساعة 13:30 من يوم الخميس، الموافق 20/2/2014.
وكانت النيابة قد أمرت بإخراج جثة الفتاة في اليوم نفسه وتحويلها للطب الشرعي للتعرف على أسباب الوفاة، وذلك بعد أن تقدم أحد المقربين ببلاغ للشرطة التي فتحت تحقيقاً في الحادثة.
ووفقاً للمعلومات المتوفرة للمركز فإن الفتاة قد تعرضت للضرب على يد والدها قبل أيام من وقوع الوفاة، ما أدى إلى إصابتها بكدمات في الرأس، إلا أنها لم تتلق العلاج، الأمر الذي أدى إلى وفاتها، وهو ما أكده الطبيب الشرعي.
وفي حادثة أخرى خلال اليوم نفسه، أعلنت المصادر الطبية في محافظة خان يونس، عن مقتل فتاة إثر تعرضها للطعن في منزل عائلتها في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس.
ووفق المعلومات المتوفرة لدى المركز، فارقت الفتاة (إ.
ش.
) (17 عاماً) الحياة بعد تعرضها للطعن في رقبتها من قبل شقيقها في منزل العائلة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن أسفه لمفتل الفتاتين، فإنه يعبر عن استنكاره الشديد لهاتين الجريمتين، ويدين استمرار ظاهرة أخذ القانون باليد، والاستهانة بحياة الإنسان عندما يتعلق الأمر بالنساء وما يسمى ب'شرف العائلة'.
كما ويطالب المركز النيابة العامة باتخاذ التدابير اللازمة والكفيلة بمحاسبة مرتكبي جرائم القتل وإحالتهم إلى العدالة، إذ يشدد المركز على أن التهاون مع مرتكبي هذه الجرائم، خصوصا تلك التي تبرر منها بأنها صون ل'شرف العائلة'، وإفلاتهم من العقاب، شكل عاملاً رئيساً وراء الارتفاع الملحوظ لجرائم القتل على خلفية 'شرف العائلة'، حيث بلغ عدد النساء اللاتي قتلن في جرائم مختلفة '7'، منذ مطلع العام 2013.
وعليه يشدد المركز على ضرورة التعامل مع هذه الجرائم التي تطال النساء كغيرها من جرائم القتل، التي تستوجب إلحاق العقوبة اللازمة والكفيلة بردع مرتكبي هذا النوع من الجرائم.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #honor