مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مقتل فلسطيني وإصابة (18) بجراح من بينهم أربعة أطفال شرقي جباليا
مركز الميزان يستنكر استهداف قوات الاحتلال للمدنيين الفلسطينيين في المناطق مقيدة الوصول

16-02-2014 00:00

مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر مواصلة قوات الاحتلال استهداف المدنيين في المناطق مقيدة الوصول، حيث قتلت فلسطينياً وأصابت (18) آخرين من بينهم (4) أطفال يومي الخميس والجمعة المنصرمين، وبذلك يرتفع عدد الضحايا من المدنيين إلى (47) فلسطينياً من بينهم (7) أطفال منذ مطلع العام الجاري 2014 وحتى صدور البيان.
والمركز يكرر مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك لحماية المدنيين وضمان احترام قواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وحسب التحقيقات الميدانية التي أجراها مركز الميزان فقد فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشرقية نيران أسلحتها عند حوالي الساعة 14:15 من مساء الجمعة الموافق 14/2/2014 تجاه العشرات من الشبان والأطفال الذين تواجدوا في المناطق القريبة من الحدود شرقي مقبرة الشهداء الإسلامية شرق جباليا في محافظة شمال غزة.
وتواصل اطلاق النار حتى الساعة 18:00 من مساء اليوم نفسه، وتخلل ذلك إطلاق الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بالبلاستيك، وقنابل الغاز المسيل للدموع.
ما تسبب في إصابة (17) فلسطينياً من بينهم (4) أطفال، وأصيب (9) منهم بأعيرة نارية، بينما أصيب (1) بعيار معدني مغلف بالبلاستيك، في حين أصيب (6) بقنابل غاز أصابتهم مباشرة في الجسم، و(1) أصيب باختناق ورضوض.
وكانت قوات الاحتلال قتلت ابراهيم سلمان محمد منصور (35 عاماً)، وأصابت رفيق بكر رمضان الهوركلي (21 عاماً)، وهما من سكان شارع المنصورة شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة، حيث أصيب منصور بعيار ناري في الرأس فيما أصيب الهوركلي بعيار ناري في قدمه اليمنى بعد أن فتحت قوات الاحتلال النار تجاههما وذلك أثناء عملهما في جمع الحصى في منطقة ملكة شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة، وذلك عند حوالي الساعة 2:30 من ظهر يوم الخميس الموافق 13/2/2014.
والجدير ذكره أن الشبان والأطفال يتظاهرون بشكل أسبوعي ضد فرض إسرائيل للمنطقة العازلة شرق قطاع غزة، وأنهم لا يشكلون أي تهديد على قوات الاحتلال، فيما يقابل مجرد تواجدهم أو ظهورهم في هذه المناطق بإطلاق النار وتعمد إصابتهم برصاص يتسبب في كثير من الأحيان بكسور في العظام ويركز على المفاصل.
مركز الميزان يعبر عن استنكاره لاستمرار استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين الفلسطينيين في المناطق القريبة من الحدود والتي تسببت في قتل وإصابة (48) مدنيين من بينهم أطفال، ويؤكد مركز الميزان أنها تشكل انتهاكاً خطيراً لقواعد القانون الدولي الإنساني الأساسية ولا سيما وأن استهداف المدنيين بشكل متعمد محظور بشكل مطلق وفقاً لميادئ القانون الدولي الإنساني.
وتشكل ممارسات قوات الاحتلال انتهاكاً خطيراً للمادتين (3) و(32) من اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر الاعتداء على الحياة والسلامة البدنية وبخاصة القتل بجميع أشكاله.
كما يشير المركز إلى أن تعمد إطلاق النار على المدنيين وإيقاع القتلى والجرحى في صفوفهم ولاسيما الأطفال يشكل أحد المخالفات الجسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة التي نصت عليها المادة (147) من الاتفاقية.
كما يدين المركز استخدام قوات الاحتلال للقوة المفرطة ضد مدنيين عزل بينما يقومون بالتعبير عن رأيهم والاحتجاج على انتهاكات قوات الاحتلال للقانون الدولي في قطاع غزة.
وعليه فإن مركز الميزان يطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة باحترام التزاماتها القانونية بموجب المادة (146) من الاتفاقية التي تلزم الأطراف بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة أو من يأمرون باقتراف واحدة من المخالفات الجسيمة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #buffer zone