مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يستنكر مواصلة قوات الاحتلال استهداف المدنيين في المناطق الحدودية، مقتل شاب وإصابة (7) آخرين

26-01-2014 00:00

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف المدنيين الفلسطينيين في المناطق القريبة من الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة، في سياق محاولاتها تكريس منطقة مقيدة الوصول على امتداد الحدود الشمالية والشرقية للقطاع.
مركز الميزان يستنكر قتل الشاب سمير عويضة، وإصابة (7) آخرين، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل.
وحسب تحقيقات مركز الميزان الميدانية فقد فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشمالية، نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 15:40 من مساء الجمعة الموافق 24/1/2014، تجاه عدد من الشبان والأطفال الذين تواجدوا قرب الحدود في منطقة بورة أبو سمرة شمال بلدة بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، ما تسبب في قتل الشاب: بلال سمير أحمد عويضة (19 عاماً)، من سكان مشروع بيت لاهيا.
وحسب المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان فإن عويضة قتل بسبب إصابته بعيار ناري في الصدر.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشرقية، فتحت نيران أسلحتها، عند حوالي الساعة 15:00 من مساء الجمعة نفسه، تجاه العشرات من الشبان والأطفال الذين تواجدوا قرب الحدود شرقي مقبرة الشهداء الإسلامية شرق جباليا في محافظة شمال غزة.
هذا وتواصل إطلاق النار حتى الساعة 17:30 من مساء اليوم نفسه، وتخلل ذلك إطلاق أعيرة نارية ومطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع.
ما تسبب في إصابة (7) شبان، من بينهم طفل.
وكان من بين الجرحى شاب أصيب بعيار ناري، بينما أصيب (4) منهم بأعيرة مطاطية، و(2) أصيبوا باختناق جراء استنشاق الغاز ووصلوا المستشفى، والجرحى هم: معاذ منير سلمان أبو غبيّط (18 عاماً) من سكان مدينة الشيخ زايد، وأصيب بعيار ناري في الفخذ الأيمن، وصفت المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان جراحه بالمتوسطة حيث أن العيار نفذ من الفخذ لكنه لم يطال العظم، ووصفت المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان جراحه بالمتوسطة.
عبد الله محمد عبد الله عوض (22 عاماً) أصيب بعيار مطاطي في اليد اليمنى تسبب في إحداث كسر فيها، ومحمد نصر حسونة أبو قمر (18 عاماً) أصيب بعيار مطاطي في الذراع الأيسر، وكلاهما من سكان مخيم جباليا.
سالم نافذ سالم أبو عصر (21 عاماً) أصيب بعيار مطاطي في القدم اليمنى، ويحيى ممدوح عمر الجمال (20 عاماً) أصيب بعيار مطاطي في الظهر، وكلاهما من سكان حي الشجاعية بمدينة غزة.
والطفل: بهاء محمود عمر المدهون (17 عاماً) من سكان شارع الجلاء بمدينة غزة، ونزار محيي الدين يحيى زقوت (22 عاماً) من سكان جباليا النزلة، أصيبا باختناق جراء استنشاقهما الغاز.
مركز الميزان يعبر عن استنكاره لاستمرار استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين الفلسطينيين في المناطق القريبة من الحدود والتي تسببت في قتل وإصابة (8) مدنيين من بينهم أطفال، ويؤكد مركز الميزان أنها تشكل انتهاكاً خطيراً لقواعد القانون الدولي الإنساني الأساسية ولا سيما مبدأي التناسب والتمييز والضرورة الحربية، وحماية المدنيين، كما تشكل انتهاكاً خطيراً للمادتين (3) و(32) من اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر الاعتداء على الحياة والسلامة البدنية وبخاصة القتل بجميع أشكاله.
كما يشير المركز إلى أن تعمد إطلاق النار على المدنيين وإيقاع القتلى والجرحى في صفوفهم ولاسيما الأطفال يشكل أحد المخالفات الجسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة التي نصت عليها المادة (147) من الاتفاقية.
وعليه فإن مركز الميزان يطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة باحترام التزاماتها القانونية بموجب المادة (146) من الاتفاقية التي تلزم الأطراف بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة أو من يأمرون باقتراف واحدة من المخالفات الجسيمة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #buffer zone