مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تقتل طفلة وتوقع (8) مصابين من بينهم سيدة واثنين من أطفالها، مركز الميزان يستنكر العدوان الإسرائيلي ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل

25-12-2013 00:00

قوات الاحتلال تقصف مناطق متفرقة من قطاع غزة، وتتسبب في قتل طفلة لم تتجاوز عامها الثالث وأوقعت (8) مصابين من بينهم (4) أصيبوا بجراح من بينهم طفلين وسيدة.
مركز الميزان يعبر عن استنكاره الشديد للعدوان الإسرائيلي ويدعو المجتمع الدولي للتحرك العاجل.
وحسب المعلومات الميدانية التي جمعها مركز الميزان لحقوق الإنسان فقد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة قرب حدود الفصل الشرقية ثلاث قذائف مدفعية، عند حوالي الساعة 15:30 من يوم الثلاثاء الموافق 24/12/2013، استهدفت منزلين سكنيين يعودان لعائلة أبو سبيخة (البحيري)، يقعان في المنطقة الشرقية من مخيم المغازي، بالقرب من مسجد الأبرار، ويبعدان حوالي (700 متر)، عن حدود الفصل الشرقية التي تتمركز عندها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ووفقاً للمعلومات المتوفرة فقد أصابت قذيفتين منزل أحمد سلمان سالم أبو سبيخة البالغ من العمر (34 عاماً)، والذي يسكن في الطابق الأول، فيما يسكن شقيقه بهاء (30 عاماً) في الطابق الأرضي (البدروم)، أسفر القصف عن مقتل الطفلة حلا أحمد سلمان أبو سبيخة البالغة من العمر (3 سنوات)، حيث كانت تلهو في محيط منزلها، وأعلن عن وفاتها في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح.
كما أصيبت السيدة بثينة طلال سالم أبو سبيخة البالغة من العمر (28 عاماً)، و أطفالها وهم: بلال بهاء سلمان أبو سبيخة البالغ من العمر(4 سنوات)، وشقيقه محمد (6 سنوات)، أصيبوا في الأطراف السفلية والعلوية، فيما سقطت القذيفة الثالثة على المنزل المجاور وتعود ملكيته إلى سلمان سالم بحيري أبو سبيخة البالغ من العمر (70 عاماً)، وتسبب القصف في وقوع أضرار في المنازل المستهدفة ومحتوياتها.
الجدير بالذكر أن الجرحى نقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح، ووصفت المصادر الطبية جراح السيدة بثينة بالمتوسطة.
كما فتحت قوات الاحتلال، عند حوالي الساعة 14:30 من مساء الثلاثاء الموافق 24/12/2013 تجاه عدد من السكان تواجدوا غربي منطقة السيفا الحدودية، ما تسبب في إصابة الشاب: علي بشير اسماعيل ريحان (18 عاماً)، بجراح وصفتها المصادر الطبية بالمتوسطة حيث أصيب بعيار ناري في الساق اليسرى وعاودت تلك القوات فتح نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 16:15 من مساء الثلاثاء نفسه نيران أسلحتها الرشاشة تجاه عدد من المدنيين الذين تواجدوا في غربي منطقة السيفا الحدودية في بلدة بيت لاهيا، وأعلنت بعد ذلك عن قتلها فلسطيني اقترب من السياج الحدودي، وبعد إجراء التنسيق اللازم وصلت سيارات الاسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر المكان لتجد أن الجسم الذي استهدفته قوات الاحتلال كان عبارة عن سلحفاة بحرية كبيرة خرجت من البحر واتجهت شرقاً نحو حدود الفصل.
.
وفي هجمات منفصلة في السياق نفسه وأغارت الطائرات الحربية النفاثة على مواقع متفرقة من قطاع غزة، طالت بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، وغربي مدن دير البلح وخانيونس ورفح.
كما قصفت بقذائف مدفعية شرق وحيي الشجاعية والزيتون في مدينة غزة، وأسفرت عمليا القصف عن أضرار مادية، وأوقعت أربعة إصابات بالخوف والهلع.
ووقعت الهجمات بين الساعة 15:15 والساعة 16:30 من مساء الثلاثاء نفسه.
مركز الميزان إذ يعبر عن استنكاره الشديد للاعتداءات الإسرائيلية التي طالت منازل سكنية وتسببت في قتل طفلة وإصابة أم وأطفالها بجروح، فإنه يؤكد أن الهجمات الإسرائيلية تنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني.
كما يعبر مركز الميزان عن قلقه من مغبة أن تكون هذه الانتهاكات مقدمة لعدوان واسع النطاق تشنه قوات الاحتلال على قطاع غزة، سيدفع ثمنه المدنيون والأطفال الذين شكلوا هدفاً لقوات الاحتلال في كل عدوان تشنه على قطاع غزة، حيث تستهدف السكان والمنازل السكنية وتدمر المنازل على رؤوس ساكنيها، كما تستهدف المنشآت العامة والبنية التحتية.
وعليه فإن مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي ولا سيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالتحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي والقيام بواجبها القانوني والأخلاقي والمتمثل في حماية المدنيين الفلسطينيين وضمان احترام قواعد القانون الدولي التي تعتبر ملزمة في كل الأحوال.
كما يعيد مركز الميزان التأكيد على أن فشل المجتمع الدولي في تفعيل أدوات المحاسبة الدولية أسهم ولم يزل في تشجيع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من جرائم الحرب والتحلل من التزاماتها بموجب بقواعد القانون الدولي الإنساني.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF