مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الظروف الجوية السيئة تضاعف من معاناة المعتقلين
الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف الانتهاكات الإسرائيلية وضمان احترام المعايير الدولية

11-12-2013 00:00

تتواصل معاناة حوالي (4610) معتقل فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة بحقهم، والتي تسهم قسوة الظروف المناخية في مضاعفتها، ولا سيما وسط موجة البرد المصحوبة بكثافة الأمطار وتوقع هطول الثلوج، في ظل عدم توفر ظروف ملائمة لهذه الأجواء في كثير من السجون الإسرائيلية ولا سيما سجن الخيام في النقب، ووسط استمرار سياسية الإهمال المتعمد التي تتبعها مصلحة السجون في عدم توفير الاحتياجات الضرورية واللازمة في مثل هذه الظروف من أغطية وألبسة ووسائل تدفئة.
هذا وقد وصف المعتقلون أوضاعهم لمحامي مركز الميزان بأنها مزرية خلال موجة البرد الشديدة لاسيما في (المعابر) وهي الأماكن المخصصة لنقل المعتقلين من مكان لآخر والتي لا يوجد فيها فراش أو أغطية، ولا تعدو كونها مجرد غرفة فارغة.
كما يعانون أثناء التنقل في البوسطة من ظروف شبيهة.
كما بيَّن المعتقلون لمحامي المركز أنهم يعانون من البرد الشديد داخل الخيام بالإضافة لدخول المياه لغرف الأسرى وغرق أغطيتهم بالماء.
يشار إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية بحق المعتقلين الفلسطينيين تشكل انتهاكات جسيمة للمعايير الدولية لمعاملة السجناء، لاسيما قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء للعام 1955، ومجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من إشكال الاحتجاز أو السجن التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1988، واتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية السكان المدنيين وقت الحرب، والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب للعام 1948 والتي انضمت إسرائيل لها عام 1991.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يجدد استنكاره للانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي بحق المعتقلين الفلسطينيين وإذ يعبر عن اعتزازه بنضالات المعتقلين الفلسطينيين في مواجهة جلاديهم، فإنه يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والغط على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها بحق المعتقلين الفلسطينيين وضمان احترام قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في تعاملها مع المعتقلين الفلسطينيين.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #detention