مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

في مكتبه بجباليا وبالتعاون مع المفوضية السامية مركز الميزان ينظم يوماً تدريبياً حول: أهمية رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان

20-06-2013 00:00

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان يوماً تدريبياً متخصص حول أهمية رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان ودور المؤسسات القاعدية في محافظة شمال غزة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وذلك عند حوالي الساعة 9:45 من صباح يوم الأربعاء الموافق 19/6/2013، في مكتبه الكائن قرب مركز الشرطة جوار شركة جوال في مخيم جباليا، بمشاركة (20) من ممثلي المؤسسات الأهلية الفاعلة شمال غزة.
افتتح اليوم التدريبي الأستاذ حسين حماد، مسئول مكتب جباليا مرحباً، بالحضور ومن ثم أحال الكلمة للأستاذ عصام يونس مدير عام مركز الميزان لحقوق الإنسان، الذي رحب بدوره بالمشاركين/ ات، ولفت إلى أهمية نشر ثقافة حقوق الإنسان، ودور المؤسسات الأهلية في حمايتها وتعزيزها، وأهمية رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، ولاسيما في ظل الواقع التي تعيشه الأراضي الفلسطينية والانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.
وشكر يونس مكتب المفوض السامي على تعاونه المستمر مع مركز الميزان.
وبدوره رحّب الأستاذ براديب وجلي، مدير مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة في قطاع غزة، بالمشاركين/ ات موضحاً أهمية التشبيك بين المؤسسات القاعدية ومؤسسات حقوق الإنسان ودوره في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان ونشرها، والوصول إلى الفئات المهمشة في المجتمع الفلسطيني، مشيداً بدور مركز الميزان في هذا الإطار.
وافتتح الجلسة التدريبية الأولى الأستاذ: صابر النيرب، مسئول حقوق الإنسان في مكتب المفوض السامي، مشدداُ على أهمية مثل هذه التدريبات التي تخاطب المؤسسات القاعدية، وشرح برنامج اليوم التدريبي وجلساته التدريبية للمشاركين، ومن ثمّ ترك المجال لزميلتيه: بيّا فرنسيس وأروى مهنا، مسئولتي حقوق الإنسان في مكتب المفوض السامي) للجلسة الأولى التي تحدثت عن: أهمية رصد حقوق الإنسان ودور المؤسسات القاعدية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان وكيفية استخدام المعلومات.
فيما افتتح الأستاذ: حسين حمّاد الجلسة الثانية، التي أدارها الأستاذ: سمير زقوت، منسق وحدة البحث الميداني في مركز الميزان تناول فيها دور مركز الميزان في جمع المعلومات وكيفية توظيفها مشيراً إلى الأدوات المستخدمة في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان، ووسائل جمع المعلومات، وآليات إعداد تقارير انتهاكات حقوق الإنسان.
وبعد ذلك تولى الأستاذ: يامن المدهون، باحث منطقة غزة في المركز العمل التطبيقي مع المشاركين من خلال تمارين عملية حول جمع المعلومات ومقابلة ضحايا الانتهاكات.
وفي ختام اليوم التدريبي نظمت جلسة تقويمية من خلال نقاش عام مع المشاركين/ ات، حيث قدموا مداخلاتهم واستفسروا حول نقاط معينة في الموضوع، وشهد النقاش تفاعلاً كبيراً من قبل المشاركين/ ت.
ويأتي هذا التدريب في إطار التعاون المشترك والدائم ما بين مركز الميزان لحقوق الإنسان ومكتب المفوض السامي في قضايا تمس حقوق الإنسان في سياق نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان، وفي إطار تعزيز الشراكة والعلاقات ما بين المؤسسات القاعدة ومؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية.
انتهــــى

هذا الموضوع يتحدث عن / #training