مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

المجزرة مستمرة: قوات الاحتلال الإسرائيلي تسقط 98 شهيداً وما يزيد عن 4000 آلاف جريح

18-10-2000 00:00

لليوم الثامن عشر على التوالي، تواصل قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي اعتداءاتها المنظمة على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم.
لقد أسفرت هذه المجزرة عن استشهاد 98 فلسطينياً وجرح ما يزيد عن أربعة آلاف جريح.
لقد استمرت هذه القوات في استخدام القوة المميتة بحق المدنيين، حيث قتل كل من : 1- الشهيد مصباح عبد الكريم أبو عتيق 29 عاماً من سكان القرية البدوية شمال بيت لاهيا – غزة، أصيب برصاصة في الرأس بتاريخ 15/10/2000.
2- الشهيد مؤيد أسامة الجواريش 13 عاماً من مخيم عايدة - بيت لحم أصيب برصاصة في الرأس يوم 15/10، واستشهد يوم 16/10/2000.
3- الشهيد محمد حسن طلب الدخيل 26 عاماً من نابلس أصيب يوم 2/10/2000 واستشهد يوم 17/10/2000.
4- الشهيد فريد موسى نصاصرة 28 عاماً من بيت فوريك - نابلس، حيث أطلق المستوطنون النار علية أثناء قيامه بجمع ثمار الزيتون.
5- الشهيد نبيل سعد خاطر 42 عاماً من غزة ، أصيب برصاصة في القلب يوم 17/10/2000 ، على معبر بيت حانون .
يذكر أن الشهيد مصباح قتل برصاص قوات الاحتلال أثناء قيامه بتنظيم حركة دخول السيارات على مدخل معبر رفح، حيث تم احتلال المعبر وطرد الموظفين الفلسطينيين منه على أيدي قوات الاحتلال يوم 15/10/2000، ولا يزال المعبر مغلقاً حيث تم إدخال 8 موظفين أمس 17/10/2000، لإدخال سيارات الإسعاف التي تقل الجرحى إلى مطار العريش.
يذكر أن يوم أمس شهد إصابة 135 جريحاً، في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة.
حيث بلغ عدد المصابين على معبر بيت حانون 87 جريحاً، من بينهم عدد من العمال تعرضوا لنيران قوات الاحتلال أثناء توجههم لأماكن عملهم في المنطقة الصناعية ببيت حانون (إيرز)، وفي رفح وخانيونس أصيب ثلاثين فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال.
كما أصيب 9 جرحى في الخليل، وفي نابلس 3 جرحى وفي بيت لحم 15 جريحاً، وفي مدينة رفح قامت القوات الاسرائيلية بإطلاق صاروخين من نوع لاو إلى جانب فتح مدافعها الرشاشة على المنازل المحاذية للشريط الحدودي حيث أصيب أربعة مدنيين بشظايا الصواريخ تم نقلهم إلى مستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بخانيونس.
وتضرر كذلك منزل المواطن محمد جميل قشطة.
ومنذ صباح اليوم 18/10/2000 تواصل القوات الاسرائيلية استخدامها للرصاص الحي والمتفجر ضد المدنيين الفلسطينيين بالقرب من معبر بيت حانون وفي المنطقة الوسطى من قطاع غزة بالقرب من مستوطنة كفار داروم ، وقد أصيب في أحداث اليوم في قطاع غزة 45 فلسطينياً .
كما قامت قوات الاحتلال بقطعالطريق الرئيس الواصل بين شمال قطاع غزة وجنوبه ، المحاذي لمستوطنة كفار داروم كما استمر الحصار الشامل المفروض على المدن الفلسطينية حيث تفاقمت معاناة المواطنين ، وخاصة في القدس وباقي مدن الضفة .
يعيد مركز الميزان التأكيد على ما جاء في بياناته السابقة منذ اندلاع الأحداث بأن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية الكاملة تجاه وقف هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها وفقاً لمبادئ القانون الدولي ويطالبه بالتدخل لحماية السكان المدنيين الفلسطينين .
انتهــــى