مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

المجزرة مستمرة: قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تهاجم خانيونس بالدبابات والأسلحة الرشاشة.

13-12-2000 00:00

في حوالي الساعة الثانية من صباح اليوم 13/12/2000، هاجمت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي المنازل السكنية القريبة من حاجز التفاح بمدينة خانيونس، حيث تقدمت الدبابات الإسرائيلية مطلقة النار والقذائف الصاروخية في محاولة لاحتلال الحاجز والمساكن القريبة منه، وقد أدى إطلاق النار والقصف الإسرائيلي إلى تضرر العديد من المنازل السكنية بإصابات مباشرة وإلى إصابة أكثر من 40 فلسطينياً مدنياً واستشهاد أربعة مواطنين وهم:- 1- محمد جمال أبو العلا، 25 سنة من مدينة رفح، أصيب برصاصة في الصدر، يعمل في قوات الأمن الوطني.
2- أحمد إسماعيل مطير، 44 سنة من مدينة رفح، أصيب برصاصة في الرأس، يعمل في قوات الأمن الوطني.
3- مهدي محمد عكيلة، 35 سنة، من مدينة خانيونس، أصيب برصاصة في الصدر.
4- جبر السبع، 25 سنة، من مدينة بيت حانون، أصيب برصاصة في الرأس.
كما تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي تدمير الممتلكات المدنية وتجريف الأراضي الزراعية، حيث قامت مساء أمس 12/12/2000، في منطقة دير البلح بهدم وتجريف منازل وأراضي تعود ملكيتها إلى كل من:- - خليل بشير، حيث قامت قوات الاحتلال بهدم منزله وتجريف ما مساحته 10 دونمات من الدفيئات المزروعة بالطماطم والفلفل والفاصوليا، وتدمير شبكة الري، وموتور رش وتجريف 10 خلايا نحل واقتلاع 50 شجرة نخيل.
- يوسف سلمان بشير، هدم منزله المقام على مساحة 200 متر مربع وهو مكون من طابق واحد.
- عبد الحميد الطوايشة، تم تجريف دفيئة زراعية مساحتها دونم واحد.
- عماد إسماعيل بشير، تم تدمير أساسات منزله، قيد الإنشاء وتبلغ مساحته 300م2.
- رشدي أبو سمرة، تم تجريف سور المنزل بطول 6 أمتار وارتفاع مترين، كذلك تم تجريف كراج السيارة وغرفة مساحتها 20 متر مربع.
وصباح اليوم قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق الطريق الواصل بين مدينتي رفح وخانيونس ومنعت حركة المرور تماماً عبره.
إننا في مركز الميزان إذ نؤكد على أن ما تقوم به قوات الاحتلال من استخدام مفرط للقوة والقوة المميتة والعقوبات الجماعية بحق السكان المدنيين العزل يمثل جريمة حرب.
فإننا نطالب المجتمع الدولي بالكشف عن حالة الصمت واللامبالاة تجاه ما يحدث في الأراضي الفلسطينية من قتل وتدمير للممتلكات، وندعو كافة المنظمات الدولية والإقليمية، لاسيما منظمات حقوق الإنسان بالضغط على الدول وتقديم الحماية الدولية للفلسطينيين، وتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين لمحاكم دولية.
انتهـى


ملفات و روابط مرفقة :