مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مقتل مواطن من مخيم جباليا

09-09-2000 00:00

  عثرت الشرطة أمس الجمعة 8/9/2000، على جثة مصطفى أحمد بارود والبالغ من العمر 68 عاماً (من سكان مخيم جباليا حي الفاخورة، والذي يعمل صرافاَ)، في مخيم الشاطئ للاجئين، بمدينة غزة.
يذكر أن المرحوم مصطفى بارود، كان قد اختفى وفقدت آثاره منذ يوم الثلاثاء 5/9/200، حيث قام أهله بإبلاغ الشرطة عن اختفائه.
وفي مساء الجمعة تلقت الشرطة بلاغاً من سكان مخيم الشاطئ، يفيد بانبعاث رائحة من بيت في مخيم الشاطئ، حيث عثر على جثة مصطفى بارود.
وحسب ما صرحت به مصادر الشرطة، فإن بواعث الجريمة، على ما يبدو هي السرقة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يدين هذه الجريمة ويشاطر عائلة المرحوم الحزن والألم، فإنه ينظر بخطورة بالغة لتزايد حالات القتل، بدوافع مختلفة، ويؤكد على ضرورة البحث حول الأسباب الحقيقية، التي تقف وراء تزايد عدد حالات القتل، ويرى أن الأسلوب الكفيل بالحد من مثل هذه الجرائم، هو تعزيز مبدأ سيادة القانون وهيبة القضاء واستقلاله.
مركز الميزان يطالب، أن تقوم أجهزة الشرطة بالكشف عن ملابسات الجريمة والقبض على الجناة، وتقديمهم للمحاكمة، بما ينص عليه القانون.
انتــهى