مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر الاعتداء على المحامي العجلة ويطالب بإحالة المتورطين للعدالة

18-02-2013 00:00

مركز الميزان لحقوق الإنسان  ينظر بخطورة بالغة  لحادثة الاعتداء على المحامي أحمد العجلة وتوقيفه، ويطالب المركز بالتحقيق في الحادثة وإحالة المتورطين فيها للعدالة، كما يطالب باتخاذ التدابير الكفيلة بضمان تعزيز احترام المحامين وتمكينهم من أداء عملهم في الدفاع عن الضحايا على الوجه الأكمل.
وحسب المعلومات المتوفرة لمركز الميزان فقد اعتدى أفراد من الشرطة القضائية بالضرب على المحامي أحمد وليد محمد العجلة (26 عاماً)، عند حولي الساعة 10:00 من صباح يوم الخميس الموافق 14/2/2013 أمام قاعة محكمة بداية غزة.
وجرى الاعتداء بعد مشادة بين المحامي وأحد أفراد الشرطة على إثر اعتداء شرطي على رجل مسن، فما كان من الشرطي إلا أن أمسك بالمحامي من ربطة عنقه فحضر حوالي ستة أفراد من الشرطة وحاولوا اقتياد المحامي، فتدخل بعض المحامين فما كان من أفراد الشرطة إلا الإمساك بالمحاميين: بهاء السويركي وسعدي عطا الله، من ربطتي عنقهما، ومن ثم تركوهما واقتادوا المحامي أحمد العجلة إلى النظارة الواقعة في الطابق الأرضي للمبنى نفسه، حيث اعتدى عليه أحد أفراد الشرطة بعقب سلاحه من نوع (كلاشنكوف) على رأسه، ثم احتجزوه، وعند حوالي الساعة 13:30 من اليوم نفسه تم الإفراج عنه، بعد أن حضر وزير العدل وأعضاء من مجلس إدارة نقابة المحاميين إلى المكان.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر الاعتداء على المحامي العجلة وزميله، ويستهجن تكرار حوادث التعرض للمحامين أثناء أداء عملهم.
مركز الميزان يطالب النائب العام بالتحقيق في الحادث وإحالة المتورطين فيه للعدالة، ويدعو الحكومة لاتخاذ التدابير والإجراءات التي من شأنها حماية المحامين وتعزيز دورهم في الدفاع عن المواطنين وتحقيق العدالة.
انتهى،

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity