مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يصدر حصيلة توثيقه للضحايا والأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي الأخير، قوات الاحتلال تقتل (168) فلسطينياً من بينهم (34) طفلاً و(13) سيدة، وتدمر(2111) منزلاً

23-12-2012 00:00

أنهى مركز الميزان لحقوق الإنسان عمليات جمع المعلومات الرئيسية بعد أن نفذ باحثوه (294) زيارة تفقدية لأماكن الأحداث التي انطوت على انتهاكات قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما نفذوا (3083) زيارة توثيقية لجمع معلومات من الضحايا وشهود العيان.
وحسب عمليات التوثيق الرئيسية فقد بلغ عدد الشهداء (168) شهيداً من بينهم (34) طفلاً، و(13) سيدة، والجرحى (1046) جريحاً، من بينهم (301) طفلاً و(105) سيدات.
  وبالإضافة إلى مئات الشقق السكنية التي لحقت بها أضرار طفيفة، بلغ عدد المنازل السكنية المدمرة (2111)، من بينها (126) دمرت كلياً، (1985) دمرت جزئيا من بينهم (30) وحدة سكنية مشطبة تابعة للمشروع السعودي في رفح لم تسلم لأصحابها بعد، ومن بين المنازل المدمرة (59) استهدفت بشكل مباشر، ومن بينها (42) منزلاً حذر سكانها بالصواريخ.
  كما بلغ عدد المنشآت العامة التي لحقت بها أضرار متفاوتة (244) منشأة عامة من بينها مستشفيات ومراكز صحية عددها (15)، و(90) مدرسة، ومقر جامعة ومعهد (2)، و(50) مسجداً، و(14) مؤسسات إعلامية ومركز بحثي، (2)  ومركز تموين تابع للأونروا، ومقرات وزارية (12) يذكر أن مجمع أبو خضرة يحوي الكثير من المقرات الوزارية وجرى احتسابه كحالة واحدة، و(12) مقراً أمنياً وشرطياً.
كما ألحق العدوان أضرار متفاوتة بــ(71) مركبة، وبلغ عدد المنشآت الصناعية والتجارية (190) منشأة، ولحقت أضرار متفاوتة بقطع أراضي زراعية بلغ عددها (189) قطعة، بلغت مساحة الأراضي المتضررة (259.
352م2).
  هذا ويواصل باحثو مركز الميزان زياراتهم التوثيقية لاستكمال نماذج التوثيق الخاصة بالأطفال والنزاع المسلح والنساء والنزاع المسلح وهي عملية تتطلب وقتاً أطول ولكنها عملية لا يتوقع أن ترفع من حجم الخسائر البشرية والمادية، حيث أن هذه العمليات تنحصر في الجرحى الذين يتوفر لدى المركز قائمة شاملة بهم.
كما أن عمليات التدقيق والإدخال على قواعد البيانات المحوسبة هي عملية مستمرة وسوف تتوج بإصدار مجموعة من التقارير الإحصائية والتوثيقية التي تبرز حجم الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال عدوانها على قطاع غزة الذي أطلقت عليه اسم عامود السحاب.
انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #reports