مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة
الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتحقيق في جرائم قوات الاحتلال بحق النساء في غزة خلال العدوان الأخير

25-11-2012 00:00

يصادف اليوم الأحد الموافق 25 تشرين الثاني (نوفمبر)، اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، وهي مناسبة هامة للتأكيد على حق المرأة في التمتع وعلى قدم المساواة مع الرجل، بكافة الحقوق والحريات الأساسية، وفي حماية هذه الحقوق والحريات، الواردة في الصكوك الدولية ومنها، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية  مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، بالإضافة لإعلان القضاء على العنف ضد المرأة.
تأتي هذه المناسبة في ظل ارتفاع وتيرة العنف ضد المرأة الفلسطينية، والناجم عن ممارسات قوات الاحتلال من حصار واعتداءات متكررة، كان آخرها العدوان الذي تمثل بعملية 'عمود السحاب'، حيث بلغ عدد الشهداء من النساء (13) سيدة، بينما جرحن (191) سيدة.
بالإضافة إلى معاناة النسوة الشديدة نتيجة لفقدان أطفالهن في هذا العدوان، حيث بلغ عدد الشهداء من الأطفال (37) طفلاً و(315) طفل جريح، كما عانت النسوة أيضاً من فقدهن المأوى حيث دمر العدوان (963) منزلاً سكنياً وبالإضافة للبيانات التي ألقتها قوات الاحتلال وأمرت فيها سكان مناطق واسعة بمغادرة منازلهم فقد تسبب العدوان الإسرائيلي في تهجير آلاف الأسر وحول حياتها إلى جحيم ولو لفترة محدودة.
تعاني النساء الفلسطينيات في قطاع غزة أوضاعاً بالغة الصعوبة جراء الحصار، الذي ألقى ولم يزل بظلاله السلبية على أوجه حياة السكان المدنيين في القطاع وفي مقدمتهم المرأة التي تعد الأكثر تضرراً وضياعاً لحقوها الأساسية بما فيها الحقوق الصحية والتعليمية وتعد أيضاً الأكثر عرضة للفقر والبطالة ولتحمل تداعيات هذه المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.
تشير إحصائيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن عدد النساء العاطلات عن العمل في قطاع غزة يفوق (47%).
مركز الميزان لحقوق الإنسان يشعر ببالغ الخطورة لما آلت إليه حقوق المرأة في قطاع غزة بسبب الممارسات الإسرائيلية من حصار واعتداءات متكررة آخرها العدوان واسع النطاق الذي شنته قوات الاحتلال منتصف الشهر الجاري.
وعليه فإن مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية تجاه حقوق المرأة الفلسطينية واتخاذ كافة الخطوات الكفيلة جملة حقوق الإنسان بالنسبة للمرأة الفلسطينية ولاسيما حقها في الحياة، والتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال العدوان الأخير بحق المدنيين الفلسطينيين وفي مقدمتهم النساء والأطفال، والعمل على ملاحقة ومحاسبة كل من تثبت إدانتهم بارتكاب جرائم حرب من الإسرائيليين ومن أمروا بارتكاب هذه الجرائم وخاصة تلك التي ذهبت ضحيتها النساء.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF