مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يطالب بوقف الاستدعاءات والاعتقالات على خلفية الرأي أو الانتماء السياسي

16-10-2012 00:00

للمرة الرابعة على التوالي جهاز الأمن الداخلي في غزة يستدعي المتحدث الرسمي لحركة فتح في قطاع غزة: فايز محمد محمود أبو عيطة (43 عاماً)، للحضور إلى مقر الجهاز في مخيم جباليا، عند حوالي الساعة 9:00 من صباح يوم الاثنين الموافق 15/10/2012، وبالفعل توجه أبو عيطة للمقر، ووفقاً لما أفاد به للمركز فقد أبلغ بالعودة عند الساعة 14:00 من مساء اليوم نفسه، وعندما ذهب احتجز لساعات ثمّ أخلي سبيله عند حوالي الساعة 18:00 من مساء الاثنين نفسه، دون أن يسلّم بلاغاً بالمراجعة.
وتفيد المعلومات المتوفرة للمركز أن أفراد الجهاز احتجزوا المتحدث باسم فتح في إحدى غرف المقر، وأن التحقيق معه دار حول تصريحات سياسية أطلقها مؤخراً.
يذكر أن أفراد الجهاز كانوا قد أبلغوه في مرات سابقة بعدم التحدث في قضايا سياسية، بعد أن تكرر استدعاءه منذ أواخر شهر أيلول (سبتمبر) 2012.
ويأتي استدعاء أبو عيطة في سياق تصاعد واضح لعمليات الاستدعاء والتوقيف على خلفية الانتماء أو الرأي السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وهي انتهاكات كانت ولم تزل مدفوعة بحالة الانقسام السياسي التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر عمليات الاستدعاء والتوقيف والاعتقال غير المشروع على خلفية الرأي السياسي أو الانتماء السياسي وكل محاولة للمساس بحق الإنسان في حرية الرأي والتعبير بأشكالها المختلفة، فإنه يطالب الحكومتين باتخاذ التدابير التي تضمن احترام القانون وتحمي حقوق المواطنين في حرية الرأي والتعبير بأشكال التعبير كافة وحماية حق المواطنين في عدم التعرض للتوقيف التعسفي غير المشروع وحق الموقوفين بالحماية من التعرض للتعذيب أو المعاملة القاسية أو المهينة.
    انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #local detention