مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تقصف غزة وشمالها وتصيب ثلاثة مواطنين وتلحق أضراراً بمنشآت مدنية، الميزان يستنكر التصعيد الإسرائيلي ويطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه الأراضي المحتلة

28-08-2012 00:00

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة، حيث قصفت مبنى المخابرات العامة (السفينة) غرب جباليا، وموقع تدريب للمقاومة جنوب مدينة غزة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مواطنين بجراح طفيفة، وتدمير الموقعين المستهدفين، وتضرر (4) منشآت مدنية من بينها مدرستين، و(11) منزلاً سكنياً بشكل جزئي.
وبحسب رصد وتوثيق المركز، فقد قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، عند حوالي الساعة 00:05 من فجر يوم الثلاثاء الموافق 28/8/2012، مقر المخابرات الفلسطينية العامة 'المعروف باسم السفينة' والكائن غرب جباليا في محافظة شمال غزة، بستة صواريخ، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مواطنين بجراح طفيفة ولم يصلوا المستشفيات، ودمّر المبنى- الذي لا يزال قائماً- بشكل بالغ، وتضررت نوافذ (11) منزلاً سكنياً تقع شرق المبنى.
و(4) منشآت عامة، من بينها مدرستين.
حيث تضررت مدرسة ذات الصواري الثانوية والأساسية للبنات- الكائنة جنوب شرق المبنى- بشكل جزئي بالغ (حيث تضررت 80 نافذة، و 5 أبواب، في مبنى المدرسة التي تضم فترتين صباحية ثانوية ومسائية أساسية)، ومدرسة القسطينة الثانوية والأساسية للبنين- الكائنة شمال غرب المبنى- بشكل جزئي طفيف (حيث تضررت  18 نافذة، وبابين، اثنين في مبنى المدرسة التي تضم فترتين صباحية ثانوية ومسائية أساسية)، كما تضرر مبنى ورشة الصيانة المركزية ودائرة الآليات التابعة لقسم الإمداد والتجهيز في وزارة الداخلية بغزة، بشكل جزئي (حيث تضررت حوالي 20 نافذة، و4 أبواب، و60 لوح زينكو، وجدار بطول 5 أمتار).
كذلك تضرر مبنى نادي الهلال الرياضي بشكل جزئي طفيف (حيث تضررت نوافذ المبنى الإداري).
كما قصفت طائرات الاحتلال، بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 00:15 من فجر الثلاثاء نفسه، موقع تدريب للمقاومة الفلسطينية ويقع جنوب شرق مدينة غزة، ما أسفر عن تدمير الموقع بشكل بالغ، دون وقوع إصابات.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لمواصلة قوات الاحتلال تصعيد عدوانها واستهداف المناطق السكنية، فإنه يشدد على أن تلك القوات تسعى من وراء قصف مواقع تدريب فارغة أو منشآت مدمرة إلى إيذاء محيطها المدني سواء السكان أو المنازل أو الممتلكات الخاصة الأخرى دون اكتراث بحياة المدنيين، مع عدم اتخاذ أية تدابير تحول دون وقوعهم ضحايا لقصفها.
وعليه فإن مركز الميزان  يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته، والتحرك العاجل لاسيما وسط تصاعد الأصوات التي تهدد بتنفيذ عملية واسعة النطاق في قطاع غزة لوقف العدوان ومنع تكراره، والعمل على تفعيل الملاحقة والمحاسبة للمتهمين بارتكاب جرائم حرب من الإسرائيليين وفاءً بالتزامات الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة.
والمركز يجدد تأكيده على أن تغييب العدالة وتعطيل الملاحقة والمحاسبة للمشتبه في ارتكابهم جرائم حرب، شجع ولم يزل قوات الاحتلال على المضي في عدوانها.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF