مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر مواصلة قوات الاحتلال لسياسة النفي والإبعاد القسري

19-02-2004

واصلت قوات الاحتلال سياسة النفي والإبعاد القسري، حيث أبعدت صباح اليوم الخميس الموافق 19/2/2004، لؤي تيسير علي سلامة، من الضفة الغربية إلى قطاع غزة ، بعد أن أمضى عامين رهن الاعتقال الإداري.
  وصل المبعد سلامة، البالغ من العمر (32) عاماً، وهو من سكان قرية قريوط في نابلس، إلى معبر بيت حانون (إيرز) عند حوالي الساعة 11:30 من صباح اليوم.
يذكر أن سلامة كان قد مضى عامين على اعتقاله إدارياً، حيث تم تجديد اعتقاله خمس مرات.
وأفاد سلامه أنه تسلم قرار إبعاده، الذي يقضي بنقله إلى غزة لمدة أربع سنوات، أمس الأربعاء.
  وتأتي جريمة النقل الجبري الجديدة في سياق سلسلة من جرائم النفي والإبعاد، التي تواصل قوات الاحتلال ارتكابها منذ احتلالها للأراضي الفلسطينية، وشرعت في تصعيدها أثناء الانتفاضة الحالية، حيث أقدمت على نفي 13 فلسطينياً إلى جزيرة قبرص، وإجبار ست وعشرين آخرين على الانتقال إلى غزة، يوم الجمعة الموافق 10/5/2002.
كما أجبرت الأخوين عجوري على الانتقال إلى غزة في 4/9/ 2002، وأقرت نقل محمود سليمان السعدي جبرياً في 10/4/2003، حيث نفذ القرار بتاريخ 18/5/2003، كما أجبرت ثمانية عشر آخرين على الانتقال إلى غزة خلال الفترة من 6 إلى 31/12/2003.
   مركز الميزان يؤكد أن هذا القرار يمثل جريمة حرب بموجب القانون الدولي، ويود المركز الإشارة إلى أن المزمع إبعادهم هم من المعتقلين إدارياً، ولا توجد أي إدانة ضدهم لدى قوات الاحتلال، علماً أن هذا النوع من الاعتقال يشكل انتهاكاً للقانون الدولي، إذ أنه يقيد حرية إنسان دون تهمة واضحة، ودون منحه الحق في الدفاع عن نفسه.
والمركز إذ يستنكر هذه الجريمة، فإنه يؤكد أن جرائم النفي والنقل القسري للفلسطينيين، ما هي إلا حلقة جديدة في سلسلة جرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال، والتي تعيد إلى الأذهان سياسة النفي والتهجير، التي مارستها، ولم تزل، منذ احتلالها لما تبقى من الأراضي الفلسطينية عام 1967.
ويطالب المركز المجتمع الدولي، لاسيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالتحرك الفاعل، لوضع حد لجرائم النفي والإبعاد القسري، وتوفير الحماية الدولية للسكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووقف جرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة بحقهم.
    انتهــى    

هذا الموضوع يتحدث عن / #detention