مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان لحقوق الإنسان ينظم ورشة عمل تحت عنوان: الحماية القانونية للإعلاميين

18-02-2004 00:00

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء 18/2/2004، ورشة عمل حول الحماية القانونية للإعلاميين، وشارك فيها العديد من المهتمين والإعلاميين ورجال القانون.
افتتح عصام يونس مدير المركز اللقاء مرحباً بالحضور ومؤكدا على أهمية توفير الحماية القانونية للإعلاميين ، وضرورة العمل الجماعي من أجل سيادة القانون، والوقوف في وجه الاعتداءات على الصحفيين، ودعا إلى المشاركة الجماهيرية الفاعلة لترسيخ قواعد المجتمع المدني.
وقد استعرض الأستاذ/ توفيق أبو خوصة نائب نقيب الصحفيين، لحالات الاعتداء على الصحفيين ، مطالباً بالعمل الفعلي لحماية حرية العمل الصحفي، وعدم الاكتفاء بشجب الممارسات الإجرامية بحق الصحفيين.
وأكد على أن الاعتداء على الصحفيين أصبح منهجاً وان هناك جهات ما تقف وراءه.
وأكد على ضرورة المبادرات الجماهيرية، لوقف سلسلة الاعتداءات على الصحفيين والمراكز الصحفية، ودعا المجلس التشريعي الى ممارسة صلاحياته نحو الضغط على السلطة التنفيذية لكشف الجناة وتقديمهم للمحاكمة.
وفيما أكد الكاتب الصحفي طلال عوكل ، بان ما يجري من اعتداء على الصحفيين والمراكز الصحفية جزء من غياب تطبيق القانون، حيث أن هناك نصوص قانونية وهي بحاجة إلى تفعيل وتطبيق .
كما يجب تقعيل الجماهير للضغط على السلطة التشريعية والتنفيذية لإعمال مبدأ الشرعية وسيادة القانون.
فيما استعرض المحامي جميل سرحان اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين ، وانتشار ظاهرة انتهاك حرية الرأي والتعبير، فيما دعا الى تطبيق قانون المطبوعات والنشر ومعاقبة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين، وسن نصوص قانونية تشدد العقوبة على منتهكي حقوق الصحفيين.
مؤكداً على أن انتهاك حق الصحفي أثناء ممارسته لعمله لا يعتبر انتهاكا فقط لحق الفرد ' الصحفي'، وإنما انتهاكا لحق جميع متلقي المعلومات والأفكار.
و في الختام تم الإعلان عن مبادرة تشكيل لوبي ضاغط لحماية حرية الرأي والتعبير وثم الإعلان عن بدأ اتخاذ إجراءات لعقد مؤتمر وطني لترسيخ سيادة القانون.
انتهى،