مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مجهولون يطلقون النار على ممرض ويصيبون طبيباً وتلميذتين في غزة

08-01-2002 00:00

عند حوالي الساعة 7:10 من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 8/1/2002، أقدم مجهولون يقدر عددهم بنحو 12 فرداً، على إطلاق النار صوب أحمد سعيد أحمد لبّد، (36 عاماً)، من سكان حي الشيخ رضوان بمدينة غزة.
فبينما كان لبّد متوجهاً إلى عمله، حيث يعمل ممرضاً في العيادة الصحية التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، الواقعة في مخيم الشاطئ بمدينة غزة وبحسب إفادته التي أدلى بها للمركز، فإنه قد فوجئ بسيارة من نوع GMC بيضاء اللون، تعترض طريقه على بعد نحو 20 متراً من مكان عمله، وفي تلك اللحظة حاول لبَّد التراجع بسيارته، إلا أنه فوجئ بمجموعة أخرى من الأفراد الراجلين يعترضون طريقه شرعوا بإطلاق النار عليه، حيث أصيب لبد بشظية رصاصة في أعلى إليته.
يذكر أن تلميذتين كانتا متوجهتين إلى مدرستهما قد أصيبتا بجراح جراء إطلاق النار وهما شيماء كمال كامل عكيلة، (8 سنوات) في الصف الثالث الابتدائي، من سكان مخيم الشاطئ وأصيبت في ساقها اليسرى ومنى سعيد عبد النبي الرنتيسي، (17عاماً)، من سكان الشاطئ، أصيبت بعيار ناري في ساقها اليسرى.
كما وأصيب في نفس الحادث الطبيب بسام نعيم جابر القططي، (27عاماً)، ويسكن مخيم الشاطئ، ويعمل طبيباً متطوعاً في عيادة الوكالة بالشاطئ، بجروح طفيفة في رقبته وبحسب ما جاء في إفادته للمركز بأنه بينما كان متوجهاً إلى عمله في العيادة، شاهد سيارة عليها فانوس بلونين أحمر وأزرق وتحمل رقم لوحة أحمر، وهي شبيهة بالسيارات التي تستخدمها الأجهزة الأمنية الفلسطينية، بيضاء اللون (من نوع جمس أو شفروليه)، ومجموعة من المسلحين بالمسدسات والبنادق الآلية يطلقون النار على سيارة زرقاء اللون من نوع (سوبارو)، كان بداخلها شخص واحد، وفي تلك الأثناء استرعى انتباهه طفلتين تصرخان، كانتا بالقرب من العيادة، فتوجه مسرعاً لإسعافهما، وبعد أن أوقف سيارة لتقلهما إلى مستشفى الشفاء شعر بدوار وأحس بدماء تنزف من رقبته.
مركز الميزان ينظر ببالغ الخطورة إلى هذا الحادث والذي نتج عنه إصابة أربعة أفراد مدنيين وارتكب في منطقة سكنية مكتظة وأمام عيادة صحية من قبل أفراد مسلحين وهو ما يستدعي تحقيقا عاجلا في الحادث للكشف عن ملابساته والجهة التي تقف وراءه ونشر نتائج التحقيق علنا وتقديم مرتكبيه للعدالة.
انتهى