إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تواصل تصعيد عدوانها في قطاع غزة، قصف أهدافاً في مناطق مكتظة توقع (11) جريحاً مدنياً من بينهم طفلين وتضرّ بأعيان مدنية

16-02-2012 00:00

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيدها بحق السكان المدنيين في قطاع غزة، حيث قصفت موقعين للمقاومة الفلسطينية تقع في مناطق مكتظة بالسكان في مدينة غزة ووسط القطاع، ما تسبب في إصابة (11) مدنياً فلسطينياً، من بينهم طفلين وسيدتين وأحد أفراد الدفاع المدني وأحد الممرضين، حيث دمّرت أحد الموقعين كلياً، وأوقعت الضرر في عدد من المنشآت العامة والمنازل السكنية المجاورة.
  وبحسب التحقيقات الميدانية للمركز، فقد قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، بصاروخين اثنين، عند حوالي الساعة 2:10 من فجر يوم الخميس 16/2/2012، موقع 'رعد' للتدريب- التابع للمقاومة الفلسطينية- في حي التفاح بمدينة غزة، ما تسبب في إصابة (11) مدنياً فلسطينياً، من بينهم (طفلين اثنين)، و(سيدتين)، ومن بين الجرحى أحد ممرضي مستشفى الدرة للأطفال، وإحدى مرافقات المرضى فيه- وأصيبوا جراء تحطم نوافذ المستشفى القريب من الموقع المستهدف-، وأحد أفراد الدفاع المدني- الذي تواجد في المقر المجاور للموقع-.
ووصفت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء جراحهم بالطفيفة.
وتسبب القصف في تدمير الموقع بشكل كلي، وتضرر (4) منشآت عامة مجاورة، وعدد من المنازل القريبة، بشكل جزئي، وهي ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الموقع.
وقد أحدث دوي الانفجارين حالة من الخوف في صفوف السكان المدنيين لاسيما الأطفال والنساء منهم، خاصة وأنه جاء في وقت الفجر في أجواء شتوية قارسة.
والجرحى هم: أسيل راضي عبد العال (6 أعوام)، شيماء عثمان حسن عبد العال (14 عاماً)، وشيريهان عثمان حسن عبد العال (24 عاماً)، فاطمة فلفل (40 عاماً) مرافقة إحدى المريضات في مستشفى الدرة، والممرض في مستشفى الدرة: زكريا سعيد الخضري حلس (22 عاماً)، والمسعف: محمد علي محمود لبد (23 عاماً)، علاء العبد أبو غنيمة (25 عاماً)، نادر أحمد محمد الزقزوق (29 عاماً)، ماهر يحيى جمال خلف (39 عاماً)، ماهر فاضل عطا الله الجمل (49 عاماً)، مكرم توفيق عبد السلام حسونة (52 عاماً).
وفي سياق متصل قصفت طائرات الاحتلال، بثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 2:15 من فجر يوم الخميس الموافق 16/2/2012، موقعاً للتدريب تابع للمقاومة الفلسطينية، يقع في مجرى وادي غزة، شمال غرب مخيم النصيرات وسط القطاع، ما تسبب في إلحاق أضرار جزئية فيه، دون وقوع إصابات.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره للهجمات الإسرائيلية المتلاحقة على قطاع غزة، والتي أوقعت جرحى في صفوف المدنيين، وألحقت أضراراً مادية جسيمة بالمنازل السكنية والممتلكات الخاصة والعامة، فإنه يجدد مطالبته المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لوقف انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي الإنساني لاسيما اتفاقية جنيف الرابعة، وللقانون الدولي لحقوق الإنسان.
  ويشدد على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب التي ميزت سلوك المجتمع الدولي تجاه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  انتـــــهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF