مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

لا تنتظروا حدوث المجزرة في قطاع غزة

11-05-2002 00:00

لا زالت إسرائيل ومنذ يومين تعزز من تواجدها الحربي العسكري على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وذلك تمهيداً للقيام بعملية اجتياح واسعة النطاق له.
وبناء على تجربة إسرائيل و قواتها الحربية في اجتياح مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، وتحديداً ما حدث من مجازر وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تحت قيادة شارون ورئيس هيئة أركانه موفاز.
وبناء على خصوصية منطقة القطاع من حيث ضيق مساحته ومحدوديتها، وازدحام السكان فيه بكثافة عالية جداً، وتواصلهم البشري والعمراني.
وبناء على تجربة الاجتياح السابقة لبعض مناطقه، كمخيم جباليا، حيث أدى الاجتياح في مدة ساعة ونصف إلى مقتل حوالي(17) شخص وجرح ما يزيد على(50) جريح.
وكذلك اجتياح رفح الذي أدى إلى تدمير (80) منزلاً تدميراً كاملاً، ومقتل وجرح العديد من المواطنين في غضون ليلة واحدة.
إن مركز الميزان يحذر من نية قوات الاحتلال ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية.
و يطالب المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة بالتدخل الفوري والسريع للضغط لإيقاف عملية الاجتياح المنوي تنفيذها في مدن وقرى ومخيمات قطاع غزة.
كما ويدعو أيضاً المنظمات والمؤسسات الدولية الأهلية للتوجه إلى قطاع غزة في محاولة لوقف العدوان الإسرائيلي وفرض رقابة على تلك القوات.
والإبقاء على القطاع منطقة مفتوحة أمام المنظمات والمؤسسات الدولية المختلفة سواء الإنسانية منها أو الطبية أو الصحفية أو اللجنة الدولية للصليب الأحمر للقيام بواجباتها.
انتهى