إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تواصل جرائمها في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتنسف منزلين وتعتقل ستة عشر فلسطينياً في بيت حانون، وتهدم سبعة منازل في رفح

30-01-2002 00:00

في سياق عدوانها المتواصل على السكان وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، نسفت قوات الاحتلال، فجر اليوم، منزلين في بيت حانون واعتقلت ستة عشر فلسطينياً، أثناء مداهمتها للبلدة، وهدمت سبعة منازل أخرى في رفح.
  عند حوالي الساعة الثانية من فجر اليوم الأربعاء الموافق 30/10/2002، داهمت قوات الاحتلال أربعة منازل سكنية، تقع شرقي مدينة بيت حانون في محافظة شمال غزة، مستخدمة الدبابات، والطائرات العمودية، والقوات الخاصة.
واقتحمت المنازل بينما كان سكانها نياماً، وشرعوا في عمليات تفتيش روّعت السكان، واحتجزتهم في غرفة من غرف منازلهم.
وتعود المنازل المقََتحمة لكل من، زكريا أحمد عبد ربه قاسم الكفارنة وإخوانه، إبراهيم أحمد حسين زويدي، ماهر إسماعيل محمود البسيوني وإخوانه، محمد محمود محمد عدوان.
واعتقلت تلك القوات ستة عشر من سكانها هم، زكريا أحمد عبد ربه قاسم الكفارنة وإخوانه زياد، زاهر، وزيد، إبراهيم أحمد حسين زويدي، وأولاده رامي ومحمد، أكرم محمد محمود عدوان وإخوانه محمود، أسامه، علي، أمين، أنور، ومحمد أسامه محمد عدوان، ماهر إسماعيل محمود البسيوني وأخيه أكرم، وأصيب ماهر البسيوني بعيار ناري في ساقه اليمنى عند اقتحام منزله.
وعند انسحابها من المنازل، نسفت تلك القوات منزلين بالمتفجرات، تعود ملكيتهما إلى إسماعيل محمود البسيوني، منزل مكون من طبقتين، وإبراهيم أحمد زويدي، منزل أرضي، ما ألحق أضرار جسيمة بالمنزلين.
وألحقت عملية الاقتحام أضراراً في المنازل الأخرى التي جرى اقتحامها.
يذكر أن تلك القوات انسحبت عند حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم نفسه.
  وفي مدينة رفح توغلت حوالي خمس دبابات وجرافتان، عند حوالي الساعة الحادية عشر من ليلة أمس الثلاثاء الموافق 29/10/2002، في منطقة البرازيل بالقرب من مسجد النور، وشرعت بأعمال هدم وتجريف للمنازل السكنية القريبة من الشريط الحدودي، حيث هدمت منازل تعود ملكيتها لكل من، انتصار مصطفى عطية عرفات، جبر عبد الجبار محمد القططي، أسامة عبد اللطيف معوض الشافعي، خليل إبراهيم موسى السطري (ربيع)، أكرم إبراهيم محمد العاجز، محمد إبراهيم محمد العاجز، سامي جمال إبراهيم العاجز.
كما دمرت جزئياً منزلين لعائلة السطري.
يذكر أن قوات الاحتلال شرعت منذ 16/10/2002 في أعمال تجريف على طول الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي الفلسطينية ومصر، تحت ذريعة إقامة جدار أمني، ويرابط عدد من الدبابات الإسرائيلية مقابل حي البرازيل بالقرب من بوابة صلاح الدين، حيث تواصل إطلاق النار تجاه المنازل السكنية، أثناء الأعمال المتعلقة بإقامة الجدار.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر هذه الجرائم فإنه  ينظر ببالغ الخطورة إلى تواصل جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي التي ترتقي إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعلى وجه الخصوص ما يجري في قطاع غزة، حيث تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بأعمال التدمير والقتل والاعتقال بشكل يومي، في ظل تواصل حصارها المشدد، عليه فإن المركز يدعو المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لوقف هذه الجرائم، وتوفير الحماية الدولية العاجلة للسكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
    انتهــى      

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen