مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تواصل تصعيد عدوانها فتقتل (3) فلسطينيين وسط استمرار صمت المجتمع الدولي

31-10-2011 00:00

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيد عدوانها على قطاع غزة، حيث قتلت مساء وليل الأحد ثلاثة فلسطينيين وأصابت رابع بجراح خطيرة، ليرتفع عدد القتلى إلى (12) فلسطينياً خلال يومين، وسط استمرار صمت المجتمع الدولي وعجزه عن الوفاء بالتزاماته القانونية والأخلاقية تجاه السكان الفلسطينيين في قطاع غزة.
أطلقت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية، صاروخين اثنين، بشكل متوالي، عند حوالي الساعة 1:15 من فجر يوم الاثنين الموافق 31/10/2011، تجاه مجموعة من الشبان الذين تواجدوا في منطقة جبل الزيتون الخالية، والكائنة في الجزء الشرقي الشمالي من حي تل الزعتر، بجباليا في شمال غزة، دون وقوع إصابات أو أضرار.
كما قصفت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ واحد على الأقل، عند حوالي 23:45 من ليل الأحد الموافق 30/10/2011 مجموعة من نشطاء حركة الأحرار، في محيط فرع الجامعة الإسلامية الكائن في منطقة معن بمحافظة خان يونس، ما تسبب في قتل الشابين: علي عبد الله حسين العقاد، البالغ من العمر (25 عاماً) ، ويوسف روحي محمود أبو عبدو البالغ من العمر (21 عاماً)، وكلاهما من خان يونس.
وكانت طائرة إسرائيلية أطلقت صاروخ على المكان نفسه بعد حوالي (10) دقائق من الاستهداف الأول، وعثرت الطواقم الطبية عليهما جثثاً هامدة عند حوالي الساعة 6:00 من صباح الاثنين الموافق 31/10/2011.
وقصفت طائرة إسرائيلية بصاروخ واحد على الأقل، عند حوالي الساعة 14:30 من مساء يوم الأحد الموافق 30/10/2011، واستهدفت فلسطينيين يستقلان دراجة نارية من خلال مرورهما قرب مطار غزة الدولي في بلدة الشوكة شرق رفح.
وتسبب القصف في قتل الشاب أحمد علي أحمد جرغون (25 عاماً)، وإصابة شخص آخر، يبلغ من العمر (26 عاماً)، ونقل إلى مستشفى النجار لمستشفى غزة الأوروبي حيث وصفت المصادر الطبية فيها إصابته بالخطيرة، وهما من القادة الميدانين في كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية الجبهة الديمقراطية في رفح.
هذا وجاءت هذه الاعتداءات وسط استمرار الأنباء حول التوصل إلى تهدئة ميدانية منذ الساعة السادسة من صباح الأحد برعاية مصرية، بينما يواصل الطيران الحربي الإسرائيلي تحليقه المكثف في أجواء قطاع غزة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره لتصاعد العدوان الإسرائيلي والانتهاكات الجسيمة المستمرة للقانون الدولي التي ترتكبها قوات الاحتلال، ولاسيما من خلال عمليات القتل العمد دونما ضرورة في قطاع غزة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد مطالبته المجتمع الدولي بالتدخل الفاعل لوضع حد لانتهاكات قواعد القانون الدولي الإنساني على أيدي قوات الاحتلال وحماية السكان في قطاع غزة.
كما يحذر المركز من أن استمرار عجز المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته سيسهم في وقوع مزيد من الانتهاكات والجرائم بل وسيشجع دولة الاحتلال على المضي قدماً في عدوانها.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF