مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

إصابة طفل بعيار ناري ثقيل داخل مدرسة في رفح

12-09-2011 00:00

أعلنت المصادر الطبية في مستشفى أبو يوسف النجار في رفح، عند حوالي الساعة 12:40 من بعد ظهر يوم الاثنين الموافق 12/9/2011، عن وصول الطفل بشير أنور عواد الغيايضه، (11 عاماً)، وهو من سكان حي السلام في رفح، يعاني من شكوى في الرأس، وبعد إجراء صورة أشعة لرأسه تبين وجود عيار ناري فيه، وقد جرى تحويله لمستشفى غزة الأوروبي في خانيونس لصعوبة حالته.
وتفيد التحقيقات الميدانية للمركز أن الطفل غياض نقل عند حوالي الساعة 14:30 من يوم السبت الموافق 10/9/2011 إلى مركز صحي شهداء رفح وسط البلد، بعد إصابته في رأسه على خلفية جرح تعرض له بسبب ضربة في رأسه داخل مبنى مدرسة 'ب'ا الإعدادية للذكور في رفح التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين 'الأونروا'، حيث لم يكن واضح حينها إصابته بعيار ناري في رأسه، وجرى قطب الجرح بغرزتين، وغادر للمدرسة التي أجرت اتصالاً بوالده وقام باستلامه، ثم بدأت تتضاعف حالته، ما دفع والده إلى نقله لمستشفى أبو يوسف النجار، حيث تبين أنه مصاب بعيار ناري من العيار الثقيل مستقر في رأسه.
وقد فتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة مصدر العيار الناري.

هذا الموضوع يتحدث عن / #Children