مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتـلال تقتـل أربعــة فلسطينيـين في نابلـس وتقصف عدة مناطق مدنيـة فلسطينية بالقذائف والصواريخ من بينها مركز الشرطة في القرارة

22-08-2001 00:00

في ظل استمرار سياستها الهادفة الى ايقاع أكبر قدر من الخسائر في صفوف الفلسطينيين، أقدمت قوات الاحتلال فجر هذا اليوم على ارتكاب جريمة قتل جديدة بحق السكان المدنيين.
ففي حوالي الساعة الثانية عشر من فجر اليوم سمع المواطنون المقيمون في قرية بيت ايبا الواقعة في محافظة نابلس صوت اطلاق كثيف للنار في المنطقة المجاورة لقريتهم.
وبعد حوالي ثلاث ساعات بلغهم خبر وجود مصابين نتيجة اطلاق النار، فتوجه عدد منهم بعد أن قاموا بتقسيم أنفسهم الي مجموعات للبحث عن المصابين.
وبعد حوالي ساعتين وجدت جثث ثلاثة من الشبان الذين خرجوا لاخلاء الجرحى الى جانب جثة الشهيد عاهد فارس الذي كان قد تعرض لاطلاق النار عليه في وقت سابق من الليلة ذاتها في مكان واحد، تقف على مسافة قريبة منه دبابة اسرائيلية.
وقد تمكن الأهالي من اخلاء جثث الشبان الثلاثة في حين بقيت جثة الشيد فارس في المكان حتى الساعة التاسعة صباحاً.
والشهداء هم: حكم جمال شحادة قبايلة، البالغ من العمر 22 عاماً، بيت ايبا، أصيب بعدة اعيرة نارية في الصدر والرجل.
فادي ابراهيم محمد سباعنة، البالغ من العمر 25 عاماً، بيت ايبا، أصيب بعدة اعيرة نارية في العنق والصدر والظهر، وتهتك في الرأس والدماغ.
زاهر فوزي اسماعيل، البالغ من العمر 30عاماً، بيت ايبا، أصيب بعدة اعيرة نارية في الصدر والفخذين.
عاهد محمود فارس، البالغ من العمر 25 عاماً، مخيم بلاطة، أصيب بعدة أعيرة نارية في أنحاء مختلفة من الجسم، وفقدان عظام الفك.
وعلى صعيد آخر، واصلت قوات الاحتلال قصفها المتكرر لعدة مناطق فلسطينية، لاسيما مدينة الخليل ورفح، فقد قصفت تلك القوات في حوالي الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم مركز شرطة القرارة الواقع قرب شارع صلاح الدين في منطقة القرارة، بواسطة ثلاثة صواريخ من نوع أرض- أرض.
وقد أدى القصف الى تدمير مكاتب التحقيق والادارة التي تقع في الجهة الجنوبية للمركز المكون من طابقين، ونشوب حريق فيه.
كما أدى الى تحطم عدد من نوافذ مبنى جامعة القدس المفتوحة المقابل للمركز، ونوافذ المنازل المجاورة له.
في حين أصيب سبعة من أفراد المركز جراء القصف بجراح مختلفة، عرف منهم: اسلام فهد الشيخ علي، البالغ من العمر 22 عاماً، أصيب بشظايا في الظهر والقدم.
اسماعيل علي دحلان، البالغ من العمر 29 عاماً، أصيب بشظايا في الصدر.
رامي البطة، البالغ من العمر 28 عاماً، أصيب بشظايا في الوجه.
سعد أحمد حرز الله، البالغ من العمر 47 عاماً، أصيب بشظايا في الرأس.
يوسف حسين سويدان، البالغ من العمر 27 عاماً، أصيب بشظايا في الرأس واليدين.
وتعرضت الليلة الماضية عدة احياء سكنية في مدينة الخليل لقصف كثيف بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة.
وبتاريخ 20/8/2001 تعرضت المنازل السكنية الواقعة في بلوك O قرب بوابة صلاح الدين جنوب مدينة رفح، الى قصف مدفعي أدى الى اصابة سبعة فلسطينيين بجراح مختلفة.
إزاء هذا التصعيد الخطير وما تلوح به الحكومة الإسرائيلية وجيش احتلالها من توسيع دائرة عدوانها على الأفراد والممتلكات والمنشآت، فإن مركز الميزان يرى بأن المجتمع الدولي مطالب أكثر من أي وقت مضى بتوفير الحماية للسكان المدنيين، ووضع حد لجرائم الاحتلال.

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen