مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

شجار عائلي في جباليا يسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة سبعة آخرون

24-11-2001 00:00

أسفر شجار عائلي يوم أمس الجمعة الموافق 23/11/2001، بين عائلتي العر وأبو فريح عن مقتل شخص، وإصابة سبعة آخرون بجراح مختلفة، على أثر إلقاء قنبلة يدوية من قبل أحد المتشاجرين.
في حوالي الساعة السابعة والربع مساءً، سمع سكان شارع زمو شرق بلدة جباليا صوت انفجار.
وعلى الفور هرع عدد من السكان نحو مصدر الانفجار، ليجدوا عدداً من الجرحى، الذين تم نقلهم إلى مستشفيي العودة والشفاء لتلقي العلاج، وهم: عطا (طلال) سلامة أبو فريح، 39 عاماً، من سكان جباليا، أصيب بشظايا في أنحاء متفرقة من الجسم.
سلامة عطا سلامة أبو فريح، 20 عاماً، من سكان جباليا، أصيب بشظايا في أنحاء متفرقة من الجسم.
أدهم عطا سلامة أبو فريح، 20 عاماً، من سكان جباليا، أصيب بشظايا في أنحاء متفرقة من الجسم.
مليحة أبو فريح، 37 عاماً، من سكان جباليا، أصيبت بشظية في الركبة اليمنى.
(زوجة عطا) محمد أبو شنار، 39 عاماً، من سكان جباليا، أصيب بشظية في الرقبة وأخرى في الساق اليمنى.
محمد محمد عبد ربه صالح، 26عاماً، من سكان جباليا، أصيب بشظايا في الوجه والعين.
أسامة عبد ربه صالح، 33 عاماً، من سكان جباليا، أصيب بشظايا في الكتف والرقبة.
وأعلن في وقت لاحق في مستشفى الشفاء عن وفاة عطا أبو فريح، جراء الإصابة.
وأفاد عدد من جيران المغدور بأن هنالك مشاكل وخلافات عائلية منذ قرابة شهر بين أفراد من عائلة أبو فريح وجيرانهم من عائلة العر على خلفية مصاهرة.
وأن أحد المتشاجرين من عائلة العر ألقى قنبلة يدوية تجاه عائلة عطا أبو فريح أثناء هجومهم على المنزل، مما أدى إلى وفاته وإصابة ثلاثة من أفراد أسرته، وثلاثة آخرون من الجيران.
وعلى صعيد آخر احتجز جهاز الأمن الوقائي أحد أفراده، ويعمل ضابطاً في الجهاز، على خلفية الاشتباه بضلوعه بإلقاء القنبلة، تمهيداً للتحقيق معه من قبل المباحث الجنائية.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر ويدين بشدة مثل هذه الأعمال.
ويدعوا الجميع إلى ضبط النفس وعدم أخذ القانون بأيديهم.
ويشدد على ضرورة تفعيل سلطة القانون وسيادته وفرض هيبته على الجميع.
وتفعيل المحاكم المدنية وإعطائها الصلاحيات الكاملة، لتأمين العدالة والإنصاف لأفراد المجتمع.
انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen