مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان لحقوق الإنسان ينظم لقاءً جديداً ضمن سلسلة لقاءات واجه الجمهور تحت عنوان 'مشكلات مياه الشرب والصرف الصحي في مخيم دير البلح

08-09-2003 00:00

نظم اليوم مركز الميزان لقاء 'واجه الجمهور' تحت عنوان 'مشكلات مياه الشرب والصرف الصحي في مخيم دير البلح' وذلك في معسكر دير البلح للاجئين.
عُقد اللقاء في جمعية دير البلح لتأهيل المعاقين، الساعة الثانية عشرة ظهراً، وبحضور كل من السيد سامي أبو سليم، رئيس بلدية دير البلح، و السيد عبد الكريم جودة، رئيس قسم صحة البيئة في وكالة الغوث الدولية UNRWA، إضافة إلى جمع من أهالي المنطقة.
افتتح اللقاء رامز يونس من وحدة التدريب والاتصال المجتمعي في مركز الميزان، موضحاً هدف اللقاء المتمثل في الوقوف على المشاكل التي يعاني منها أهالي المعسكر، خاصة في مجال خدمات المياه والصرف الصحي، والوصول إلى حلول موضوعية لحلها.
وتحدث السيد رئيس البلدية عن الخدمات التي تقدمها البلدية كمؤسسة خدمية، لسكان المعسكر، مؤكداً على أنها تهتم بتوصيل مياه الشرب للأهالي، وأنها تقدم هذه الخدمة برسوم استثنائية لسكان المعسكر بوجه خاص، كما أنها تقوم بإجراء فحوص دورية للمياه التي تصل للمنازل كل أسبوعين للتأكد من مطابقتها للمواصفات المقبولة.
وقد أكد السيد أبو سليم على أن البلدية تبذل ما في وسعها لتوصيل كميات كافية من المياه، غير أن النقص في الوقود، وقرب الآبار والمضخات من المستوطنات تعيق هذه الجهود.
وأهاب رئيس البلدية بالمواطنين المقتدرين تسديد ما تراكم عليهم من مستحقات للبلدية، وأكد أنه بدون هذه الأموال، لا يمكن للبلدية تحسين مستوى خدماتها.
واستعرض السيد عبد الكريم جودة الخدمات التي يقدمها برنامج صحة البيئة في وكالة الغوث للاجئين، والتي تشمل مياه الشرب، وشبكات الصرف الصحي، وتحسين الشوارع، ومكافحة القوارض، وغيرها.
وأشار جودة إلى أن البرنامج يضع خططه في ضوء خطة التنمية الرسمية التي تضعها السلطة الوطنية الفلسطينية.
وفي سياق تنفيذ المشروعات في معسكر دير البلح، أكد جودة أن وكالة الغوث تقوم بالتنسيق المستمر مع البلدية، التي تضع الخطط والتصميمات اللازمة، مشيراً إلى المعوقات التي تقف في وجه تحسين الخدمات الأساسية، مثل الإغلاق المتواصل الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلي، والوقت الطويل الذي يستغرقه وصول التمويل من الجهات المانحة.
من جانبهم طالب المشاركون ضيوف اللقاء بالعمل على حل مشكلة النقص الحاد في كميات مياه الشرب التي تصل إلى المعسكر، وحفر آبار مياه جديدة، مؤكدين على مسئولية وكالة الغوث في المساهمة في حل هذه المشكلة.
كما أشاروا إلى وجود مشكلات في الصرف الصحي بشكل يؤثر على صحة السكان، خاصةً تسرب مياه المجاري إلى الشوارع.
وطالب المشاركون بتعزيز التعاون بين البلدية والوكالة، من حيث تقديم المساعدة الفنية، والأدوات اللازمة لتحسين الخدمات، للتخفيف من حدة معاناة السكان.
وفي نهاية اللقاء، وعد الضيوف بعمل كل ما يمكن لحل هذه المشكلات، وأكد ممثلو مركز الميزان أن المركز سوف يقوم بمتابعة القضية مع الضيوف من أجل التسريع في حلها.
انتهى
 

هذا الموضوع يتحدث عن / #face the public