مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يعقد ورشة عمل حول دور المرأة في جباليا

01-10-2002 00:00

نظمت وحدة التدريب والاتصال المجتمعي في مركز الميزان لحقوق الإنسان الثلاثاء الموافق 1/10/2002 ورشة عمل خاصة تحت عنوان: 'تعزيز دور المرأة في مخيم جباليا' عُقدت ورشة العمل في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً في قاعة مركز الميزان في مخيم جباليا للاجئين، حيث شاركت فيها إحدى وعشرون من النساء.
هدفت الورشة إلى إبراز الدور الجوهري الذي تقوم به المرأة الفلسطينية في المجتمع، والعقبات التي تحد من قدرتها على القيام بهذا الدور، خاصةً في ظل الظروف العصيبة التي تمر بالشعب الفلسطيني بسبب ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي، وارتفاع معدلات البطالة والفقر إلى مستويات قياسية، وما يصاحبهما من آثار اجتماعية واقتصادية تضر بالأسرة الفلسطينية.
وقد ناقشت المشاركات رؤية المرأة الفلسطينية لدورها في الحفاظ على استقرار الأسرة الفلسطينية من خلال إسهامها في توفير الحاجات الأساسية، المادية والنفسية، لأسرتها وأطفالها، ومجابهة آثار العنف السلبية على الأطفال، والمساهمة في الجزء الأكبر من التنشئة الاجتماعية من أجل استمرار بقاء المجتمع الفلسطيني، وتمكينه من تحقيق أهدافه في الحرية والاستقلال والتطور.
وقد دعت المشاركات إلى العمل على تعزيز الدور الهام الذي تقوم به المرأة في المجتمع الفلسطيني، والذي يكتسب أهمية خاصة في مجتمع اللاجئين الذي يعاني بصورة أكبر من آثار الفقر والبطالة، ويتحمل جزءاً كبيراً من المسئوليات النضالية.
وأكدت المشاركات على أن جوهر دور المرأة الفلسطينية في الوقت الحالي هو تربية النشء بشكل يحافظ على عدم انهيار المجتمع، في ظل ظروف لم يشهد العالم لها مثيلاً.
كما تم نقاش دور المرأة خارج المنزل من خلال انخراطها في سوق العمل بأشكال مختلفة، وإسهامها في استقرار الأسرة.
وقد ركزت المشاركات على أن للمرأة دوراً لا يمكن إنكاره في تدبير شئون الأسرة، بما يخفف من آثار الفقر والبطالة المنتشرين على نطاق واسع في المجتمع الفلسطيني، وكذلك الإسهام النسوي الكبير في نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، وحرمانه من حقوقه الأساسية.
من جانب آخر، ناقشت المشاركات أهم المشكلات التي تعيق قيام المرأة بواجبهاتها، ودورها الهام في مخيم جباليا، حيث ركزن على استمرار حضور النظرة الدونية لدور المرأة لدى فئات واسعة من المجتمع، الأمر الذي يجب الوقوف في وجهه من خلال تعريف المرأة لدورها وأهميته، والعمل على دمج المزيد من النساء في دائرة العمل الاجتماعي والسياسي، وتطوير قدرتها على التأثير على صنع القرار.
وقد دعت المشاركات إلى دعم الجهود الهادفة إلى تعزيز مكانة المرأة من خلال التركيز على تعليم النساء ودمجهن في سوق العمل الفلسطيني، وزيادة أنشطة التثقيف في موضوعات مختلفة، لتتمكن من ممارسة دورها الأساسي في مجتمعها.
وقد ركز مركز الميزان على أهمية الاعتراف بدور المرأة، ومنحها حقوق متساوية في المجتمع، خاصةً في مجالات التعليم، والتثقيف، والعمل، لما لدورها من أهمية في استقرار المجتمع الفلسطيني.
انتهى