مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تخضع المصاب علاء العطار للتحقيق في سجن عسقلان

05-11-2002 00:00

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الاثنين 4/11/2002 على نقل المواطن علاء العطار، 25 عاما، من سكان مدينة بيت لاهيا من مستشفى سوروكا في النقب حيث يتلقى العلاج إلى سجن عسقلان للتحقيق معه.
جدير ذكره أن المواطن العطار كان قد أصيب على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من منطقة إيرز، اثناء محاولته دخول الخط الأخضر، برصاصة في ظهره وقد تم حينها اعتقاله و نقله إلى مستشفى سوروكا في النقب وذلك بتاريخ 29/10/2002.
ومساء أمس تمكن محامو المركز من زيارة المعتقل في المستشفى, وأثناء الزيارة تم نقل المصاب العطار إلى سجن عسقلان للتحقيق معه, وحسبما أفاد محامو المركز فإن العطار أصيب برصاصة في ظهره, وأجريت له عملية جراحية, ويحتاج إلى عناية طبية مستمرة لفترة طويلة إذ أنه يستخدم جهاز خاص بالتبول.
إثر ذلك تقدم محامو المركز بشكوى إلى المستشار القضائي للجيش الإسرائيلي للمطالبة بإعادته إلى المستشفى لاستكمال العلاج.
مركز الميزان إذ يؤكد على أن ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي يرقى غلى مستوى جرائم ضد الإنسانية, فإنه يحمل تلك القوات المسؤولية عن حياة المواطن العطار, وأية مضاعفات أخرى قد تصيبه نتيجة لإخضاعه للتحقيق, واستخدام أية وسائل لانتزاع اعترافات منه.
كما يطالب المركز الصليب الأحمر, والمؤسسات الدولية التدخل الفوري والعاجل لإعادة المواطن العطار إلى المستشفى لاستكمال العلاج والتحقق من عدم تعرضه للتعذيب.
انتهى