مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

تصريحات صحفية

مركز الميزان يرحب بقرار مجلس حقوق الإنسان ويرى فيه خطوة مهمة على طريق تحقيق العدالة

26-03-2011 00:00

مركز الميزان لحقوق الإنسان يرحب بالقرار الصادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الذي تقدمت به السلطة الفلسطينية وصدر الجمعة الموافق 25 آذار (مارس) 2011، ويرى فيه خطوة مهمة على طريق تحقيق العدالة والانتصار لضحايا جرائم الحرب الإسرائيلية التي ارتكبت خلال العدوان الإسرائيلي (الرصاص المصبوب) الذي شنته قوات الاحتلال خلال الفترة الممتدة بين 28 كانون الأول (ديسمبر) 2008 وكانون الثاني (يناير) 2009.
  ويوصي قرار مجلس حقوق الإنسان الجديد بأن تقدم الجمعية العامة للأمم المتحدة تقرير لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق (برئاسة القاضي ريتشارد جولدستون) إلى مجلس الأمن للنظر في إحالة الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى المحكمة الجنائية الدولية، ودعوة مدعي عام المحكمة لفتح تحقيقات في الخصوص.
  مركز الميزان إذ يرى في القرار إحياءاً لقضية العدالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة فإنه يستهجن موقف دول الاتحاد الأوروبي التي امتنعت في مجملها عن التصويت باستثناء بريطانيا التي صوتت ضد، ويرى في الموقف الأوروبي تكريساً لسياسة المعايير المزدوجة، وتجاهلاً للالتزامات القانونية والأخلاقية لهذه الدول تجاه احترام قواعد القانون الدولي الإنساني ولقواعد العدالة.
  ويشير المركز إلى أن نتيجة التصويت على القرار كانت (27) دولة مع القرار، و(16) دولة امتناع عن التصويت، و(3) دول ضد وهي الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة البريطانية المتحدة وجمهورية سلوفاكيا.
  انتهى