مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تصعد من جرائمها بحق السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة

04-08-2004 00:00

تواصل قوات الاحتلال انتهاكاتها لحقوق السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث استمرت في إغلاق معبر رفح البري لليوم السابع عشر على التوالي.
وحصار بلدة بيت حانون لليوم السادس والثلاثين على التوالي.
وترافق تشديد الحصار على بلدة بيت حانون مع توسيع دائرة المناطق المستهدفة واستمرار أعمال الهدم والتجريف واستهداف المدنيين.
كما تواصل توغلها جنوبي منطقة يبنا نمن مخيم رفح لليوم الثاني على التوالي.
تفاقمت الأوضاع الإنسانية لأكثر من ألفين وخمسمائة فلسطيني معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، حيث أصبحت حياة العشرات منهم مهددة بالخطر، في ظل تكرر حالات الإصابة بالمرض، وتردي أوضاع ذوي الأمراض المزمنة.
في ظل حالة من الصمت الدولي، وتواطؤ من قبل أعلى هيئة قضائية في إسرائيل مع قوات الاحتلال.
وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية أمهلت قوات الاحتلال مدة شهر للرد على التماس المركز ومؤسستي برنامج غزة للصحة النفسية وأطباء من اجل حقوق الإنسان بتاريخ 29/7/2004، في خطوة تعبر عن استخفافها بمعاناة الأطفال والنساء والشيوخ وبمعايير حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.
وتستمر تلك القوات في إغلاق معبر رفح لليوم السابع عشر على التوالي.
وتواصل قوات الاحتلال حصارها المشدد على بلدة بيت حانون لليوم السادس والثلاثين على التوالي، بينما وسعت نطاق اجتياحها ليشمل أطراف مخيم جباليا، وبيت لاهيا، في خطوة تشير إلى إمكانية إعادة احتلال مناطق أخرى ومحاصرتها.
وتجدر الإشارة إلى استمرار أعمال الهدم والتجريف واستخدام القوة المفرطة والمميتة بحق السكان المدنيين، حيث تواصلت أعمال القصف المدفعي طوال ليل أمس، فيما قصفت طائرة مروحية صاروخاً جنوب شرف تل الزعتر.
يذكر أن قوات الاحتلال قتلت (16) شخصاً، ودمرت (300) منزلاً من بينها (20) دمرت كلياً، وجرفت (3800) دونماً من بينها (1500) دونماً من أراضي جباليا وبيت لاهيا، ودمرت (6) منشأت عامة من بينها (3) بشكل كلي، و(6) آبار مياه (3) منها بشكل كلي، و (10) مركبات، (6) منها بشكل كلي، و (13) ورشة ومصنع (6) منها بشكل كلي، كما هدمت (6) مزارع أبقار وأغنام ودواجن بشكل كلي، منذ اجتياح بلدة بيت حانون حتى صدور هذا البيان.
وتتوغل تلك القوات في الأطراف الجنوبية من مخيم رفح منذ فجر أمس الثلاثاء 3/8/2004 حتى صدور هذا البيان حيث قتلت ثلاثة فلسطينيين وأوقعت تسعة جرحى، فيما لا يتمكن باحثو المركز من الوصول إلى منطقة التوغل للوقف على حقيقة ما يجري.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر تصعيد قوات الاحتلال المتواصل لعدوانها على السكان المدنيين و ممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإنه يؤكد أن استمرار إغلاقها لمعبر رفح و تشديد الحصار و الإغلاق على قطاع غزة، و بلدة بيت حانون، و منطقتي السيف و المواصي، و استمرار استهدافها للسكان المدنيين و ممتلكاتهم و الأعيان المدنية تشكل جرائم حرب تنتهك القانون الدولي و معايير حقوق الإنسان، و تهدف إلى إيقاع العقوبات الجماعية بالسكان المدنيين، و ردعهم و ترهيبهم.
إن مركز الميزان يطالب المركز المجتمع الدولي، لا سيما الأطراف السامية الموقعة على إتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين في زمن الحرب، بالوفاء بالتزاماتها القانونية و الأخلاقية تجاه السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، و الخروج من حالة الصمت التي شجعت قوات الاحتلال على مواصلة و تصعيد جرائمهم بحق السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
انتهـــى

هذا الموضوع يتحدث عن / #incursion