إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل ثلاثة مدنيين فلسطينيين شمال غرب بيت لاهيا مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لحماية المدنيين

17-02-2011 00:00

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشمالية نيران أسلحتها الرشاشة عند حوالي الساعة 1:30 من فجر الخميس الموافق 17/2/2011، وأتبعت ذلك بإطلاقها قذائف مدفعية، تحت غطاء جوي من الطيران الحربي الإسرائيلي الذي شارك في إطلاق النار تجاه ثلاثة شبان تواجدوا قرب الشريط الحدودي شمال منطقة السيفا شمالي غرب بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، وتواصل إطلاق النار لمدة ساعة تقريباً.
هذا وأعلنت مصادر قوات الاحتلال الإسرائيلي عن قتلها ثلاثة فلسطينيين اقتربوا من حدود الفصل، وعند حوالي الساعة 8:20 من صباح اليوم نفسه وصلت جثث ثلاثة فلسطينيين إلى مستشفى كمال عدوان بعد أن نقلتهم سيارات الإسعاف، وبعد وصولهم تم التعرف عليهم وهم: جهاد فتحي محمد خلف، (20 عاماً)، من سكان جباليا، وأشرف عبد اللطيف رشيد قطيفان، (32 عاماً)، وطلعت محمد سلامة الرواغ، (40 عاماً)، من سكان الشيخ رضوان بمدينة غزة.
هذا وحسب معاينة باحث المركز للجثث فقد أحدث القصف تشوهات في الوجوه وتهتكات شديدة في أنحاء متفرقة من أجسادهم، وأن زملائهم من العمال أخلوهم من المكان ونقلوهم على عربات تجرها الخيول إلى مكان يبعد حوالي كيلو متر واحد عن الحدود، ومن ثم نقلتهم سيارات إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر إلى المستشفى.
وتفيد التحقيقات الميدانية أن الضحايا الثلاثة يعملون في جمع أصداف البحر في ساعات النهار، بهدف بيعها للمواطنين أو التجار، وتعودوا العمل في المنطقة الشاطئية الكائنة غربي منطقة السيفا وقرب حدود الفصل.
وحسب ما أعلنت عنه قوات الاحتلال فإنها قتلت الثلاثة بينما كانوا يحاولون التسلل عبر الحدود، فيما أشارت تحقيقات المركز أن القتلى الثلاثة مدنيين يلبسون ملابس مدنية ولم يكونوا يحملون أية أسلحة أو يهددون قوات الاحتلال بأي شكل.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لقتل قوات الاحتلال المدنيين الثلاثة فإنه يرى فيه استمراراً للانتهاكات الإسرائيلية لقواعد القانون الدولي، ولاسيما اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب.
مركز الميزان يشدد على أن اعتداءات قوات الاحتلال على المدنيين في سياق تقييد حركة سكان قطاع غزة في المناطق الحدودية، بما في ذلك من يملكون أراضي زراعية فيها، عبر استهدافهم المتعمد بالقتل ينطوي على انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي، بما في ذلك مبدأي التمييز والتناسب.
وعليه فإن مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لحماية المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة في قطاع غزة، ومنع قتل وإيذاء المدنيين أو القضاء على سبل عيشهم في إطار مخططات قوات الاحتلال الهادفة إلى إقامة مناطق أمنية عازلة وفرضها بطرق تنطوي على انتهاكات خطيرة للقانون الدولي، بما في ذلك تعمد قتل وإيذاء المدنيين ومنع وصولهم إلى الأراضي الزراعية ومصادر المياه وغيرها من الموارد، مما يعمق الأزمة الإنسانية في قطاع غزة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF