مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تصعد من عدوانها وتشن ستة هجمات جوية مركز الميزان يستنكر العدوان ويدعو المجتمع الدولي للتحرك

21-12-2010 00:00

صعَّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من عدوانها على قطاع غزة وسط استمرار الحصار والإغلاق المشدد المفروض على قطاع غزة، ووسط الاستهداف المنظم والمتواصل لجامعي الحصى حيث هاجمت أنحاء متفرقة في قطاع غزة في ست هجمات جوية.
وفتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشمالية، نيران أسلحتها الرشاشة، بشكل متقطع، عند حوالي الساعة 7:20 من صباح الثلاثاء الموافق 21/12/2010، تجاه جامعي الحصى والحديد الخردة والحطب، الذين يتواجدون قرب حدود الفصل، في مكان يبعد عن الشريط الحدودي حوالي 400 متراً، مستهدفةً عدداً منهم تواجد مكان مخلاة (ايلي سيناي) شرق منطقة السيفا، شمال بيت لاهيا، في محافظة شمال غزة، ما أسفر عن إصابة العامل الطفل: رامي حسان إبراهيم الصوص، (17 عاماً)، بعيار ناري في ساقه اليسرى، ووصفت المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان جراحه بالمتوسطة.
هذا وتوزعت الهجمات الجوية الإسرائيلية على النحو الآتي: هاجمت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ عند حوالي الساعة 00:15 من فجر الثلاثاء الموافق 21/12/2010، المنطقة الزراعية الواقعة شمال غرب سكنة فدعوس، شمال بيت لاهيا، في محافظة شمال غزة، ما أسفر عن تضرر مزرعة دواجن تعود ملكيتها للمواطن: صلاح الدين عبد الهادي ذيب طه، بشكل كلي، مما تسبب في نفوق 2000 دجاجة.
دون وقوع إصابات.
كما هاجمت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ عند حوالي الساعة 00:20 من فجر يوم الثلاثاء  الموافق 21/12/2010 منزل المواطنة سمر رزق محمود أبو معمر ( أرملة ماجد أبو معمر)، الكائن قرب مسجد الريان جنوب غرب معبر صوفا في بلدة الشوكة شرق رفح.
ويبعد المنزل حوالي (1.
5 كلم) من خط الفصل شرق رفح، وهو منزل من الإسبستوس مكون من ثلاث غرف، وتبلغ مساحته حوالي 130م2.
هذا وتسبب القصف في تدمير المنزل كلياً، ولم يبلغ عن إصابات في صفوف المواطنين، فيما ألحق القصف أضراراً بالغة في منزل المواطن حاتم مرزوق محمود أبو معمر، وتقيم فيه عائلته المكونة من (10) أفراد بينهم (8) أطفال، ومنزل المواطن توفيق شحادة مرزوق أبو معمر، وتقطنه عائلته المكونة من (11) فرد، بينهم (8) أطفال.
يذكر أن عائلة سمر أبو معمر المكونة من (7) أفراد، بينهم (6) أطفال، كانت انتقلت للسكن إلى وسط مدينة خانيونس.
وهاجمت الطائرات الإسرائيلية عند حوالي الساعة 00:25 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 21/12/2010، مصنع للألبان، يقع في مدينة أصداء للإنتاج الإعلامي غرب خان يونس، ما أسفر عن تدميره بشكل كلي، يذكر أن مصنع الألبان هو من بين مشاريع الإنتاج الزراعي والحيواني التي أقيمت في مدينة أصداء الاعلامية بعد انسحاب قوات الاحتلال من غزة عام 2005.
كما هاجمت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ عند حوالي الساعة 00:30 من فجر الثلاثاء الموافق 21/12/2010، تجاه المناطق الزراعية الواقعة في منطقة أبو صفية، شرق جباليا، في محافظة شمال غزة، سقط في أرض خالية، دون وقوع إصابات.
كما هاجمت  عند حوالي الساعة 00:45 من فجر يوم الأربعاء الموافق 21/12/2010 الشريط الحدودي مع مصر قرب منطقة الشعوت جنوب رفح بصاروخ، لم يسفر القصف عن إصابات في صفوف المواطنين.
وهاجمت الطائرات الإسرائيلية عند حوالي الساعة 23:20 من ليل يوم الاثنين الموافق 20/12/2010، موقع تدريب تابع لكتائب القسام، يقع في الأراضي المحررة غرب خان يونس، أسفر القصف عن إصابة مواطنين بجروح متوسطة، كما ألحقت أضراراً بالموقع المستهدف.
مركز الميزان يجدد استنكاره الشديد لمواصلة قوات الاحتلال عدوانها وتصعيده وسط استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة وتصاعد وتيرة تصريحات المسئولين الإسرائيليين وتهديداتهم بشن هجوم واسع على قطاع غزة.
والمركز إذ يحذر من مغبة تنفيذ قوات الاحتلال تهديداتها فإنه يدعو المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته في ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين ويشدد على أن استمرار غياب المحاسبة على ارتكاب انتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني شجَّع ولم يزل سلطات الاحتلال على انتهاكاتها بحق السكان المدنيين في قطاع غزة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF