مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

اختتام مسابقات حقوق الإنسان
الميزان والأونروا يكرمان الفائزين في مسابقات حقوق الإنسان

15-12-2010 00:00

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الدولية أمس الأربعاء الموافق 15 (كانون الثاني) ديسمبر 2010 حفلاً في قاعة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني لقطاع غزة لتكريم الفائزين في مسابقات حقوق الإنسان.
وتنقسم المسابقات إلى ثلاث، المسابقة الأولى وكانت مشتركة بين الأونروا ومركز الميزان حول أفضل رسمة لحقوق الإنسان واستهدفت فئة طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث الدولية في قطاع غزة.
والمسابقة الثانية نظمتها وكالة الغوث واستهدفت العاملين في قطاعات وبرامج الوكالة كافة، وكانت حول أفضل مقال يتناول أهمية حقوق الإنسان، والمسابقة الثالثة نظمها مركز الميزان لحقوق الإنسان حول أفضل مقال عن حقوق الإنسان واستهدفت طلاب وطالبات جامعة الأزهر والجامعة الإسلامية وجامعة فلسطين وجامعة الأقصى.
وانقسمت إدارة الحفل بين وكالة الغوث ممثلة بالأستاذ إبراهيم وشاح مشرف حقوق الإنسان بوكالة الغوث ومركز الميزان لحقوق الإنسان ممثلاً بالسيدة شيرين الشوبكي منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي، حيث افتتحا الحفل مرحبان بالأطفال والحضور والمتحدثين وقدما نبذة مختصرة حول المسابقات الثلاثة.
وبعد الافتتاح دعي السيد آيدن أورولي نائب مدير عمليات وكالة الغوث لإلقاء كلمة الوكالة بالمناسبة، حيث شكر مركز الميزان وأشار إلى نجاح تجربة الشراكة القائمة مع مركز الميزان، وأكد على أهمية النشاطات الهادفة إلى نشر وتعزيز حقوق الإنسان وتعزيزها مجتمعيا.
واستعرض السيد أورولي مسيرة وكالة الغوث منذ العام 2002 على صعيد تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في مناهجها الدراسية وبين مدرسيها وبين موظفيها بشكل عام، وصولاً إلى إقرار منهاج خاص بمادة حقوق الإنسان لكل السنوات وهو منهاج بصدد أن يصدر إلى خارج الأراضي الفلسطينية وتصبح غزة هي من يصدر للعالم هذا المنهاج.
كما أشار إلى الرحلات التي نظمتها الوكالة للمتفوقين من طلبتها حيث جابوا دول مختلفة من العالم وزاروا مجلس الأمن والأمم المتحدة والتقوا أمينها العام كما التقوا القس دزموند توتو وكانوا بحق خير سفراء لغزة ولمعاناتها.
وشكر السيد أورولي القائمين على مشروع حقوق الإنسان والمشرفين على برنامج التعليم كافة بوكالة الغوث على جهودهم التي أثمرت ما وصلت إليه الوكالة اليوم.
وأكد السيد أورولي أن الوكالة قررت تكريماً للمشاركين الفائزين في مسابقة الرسم أن تحول الرسومات التسع الفائزة سوف تتحول إلى أغلفة توضع على كتب منهاج حقوق الإنسان لكل مرحلة دراسية من المراحل التسعة.
ودعي السيد سمير زقوت لإلقاء كلمة مركز الميزان لحقوق الإنسان، وافتتح حديثه مرحباً بالحضور والفائزين ومعبراً عن سعادته إلى حجم التطور التي شهدته مسيرة نشر ثقافة حقوق الإنسان وهو أمر يظهر جلياً في مخرجات المسابقات وخاصة رسومات الأطفال التي عبرت عن مدى فهم الأطفال لحقوقهم بل وتجاوزهم لهذه المرحلة إلى مرحلة إدارك ما يسود العالم من ظلم وتسييس وهذا يظهر بشكل بالغ الوضوح في واحدة من اللوحات التي ستعرض عليكم.
كما أن تطور وعي المجتمع بفئاته وشرائحة كافة أصبح ملموساً حتى بعض الأحزاب التي كانت تحرض على منظمات حقوق الإنسان أصبحت تقدر جهودها بل وتتبنى خطاباً مشابهاً بعد أن ظهر للعيان قيمة التمسك بحقوق الإنسان سواء لملاحقة المجرمين من منتهكيها أو للدفاع عن الأقليات الدينية والعرقية.
وتناول زقوت الصعوبات التي تواجه العاملين في مجال حقوق الإنسان ووضع تدهور حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، ملفتاً إلى أن تصدير غزة لمنهاج حقوق الإنسان ليس غريباً بل إن غزة قادرة على تصدير خبراء في مجال الرصد والتوثيق ووسائل المدافعة عن حقوق الإنسان بحكم واقع ناشطيها المعاش حيث عايشوا انتهاكات حقوق كافة فيما الآخرون لم يعايشوا كثير من الانتهاكات وإنما سمعوا عنها.
وختم زقوت كلمته بشكر الوكالة باسمه ونيابة عن مدير ومجلس إدارة الميزان متمنياً دوام التنسيق والتعاون وأن نقف في العام المقبل أمام فعاليات تمتد لشهر أو أكثر احتفاءً باليوم العالمي لحقوق الإنسان.
وفي ختام الحفل قام السادة آيدن أورولي نائب مدير عملبات الوكالة والسيد عبد الرؤوف الحلبي نائب مدير برنامج التعليم والسيد إياد نصر مستشار حقوق الإنسان بالوكالة والسيد سمير زقوت نائب مدير الميزان والسيدة عندليب عدوان عضو مجلس إدارة مركز الميزان بتكريم الأطفال الفائزين في المسابقات.
حيث جرى تسليم الأطفال التسعة جوائز عينية مقدمة من مركز الميزان ولقد احتل الأطفال التالية أسمائهم المراتب الأولى على مستوى مدارس الغوث وهم الطفلة سندس ماضي من مدرسة أسماء الابتدائية المشتركة (أ) عن مرحلة الصف الأول الابتدائي، والطفلة هالة مرجان عن مرحلة الصف الثاني الابتدائي من مدرسة  بنات جباليا الابتدائية الجديدة، والطفل محمد أبو عاصي عن مرحلة الصف الثالث الابتدائي من مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة (د)، والطفل صلاح الدين النجمي عن مرحلة الصف الرابع الابتدائي من مدرسة  ذكور غزة الجديدة (ج)، والطفلة آية عبد الكريم أبو جراد عن مرحلة الصف الخامس الابتدائي من مدرسة بنات غزة الإعدادية (أ)، و الطفل محمد كريزم من مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية (أ) عن مرحلة السادس الابتدائي،  والطفلة روزانا خفاجة عن مرحلة السابع من مدرسة  بنات رفح الإعدادية (أ) ، والطفلة ولاء يوسف منصور عن مرحلة الثامن من مدرسة بنات رفح الإعدادية (هـ)، والطفلة ولاء شبلاق عن أفضل رسمة لمرحلة التاسع من مدرسة بنات الرمال الإعدادية.
ومن جانبها كرمت وكالة الغوث ستة من العاملين فيها وهم الفائزين بمسابقة أفضل مقال حول أهمية حقوق الإنسان الخاصة بوكالة الغوث.
وبدوره كرم مركز الميزان بشكل خاص الطفلة هديل كامل ابو عيشة صاحبة الرسمة المميزة والتي أثارت إعجاب الجميع بتسليمها جائزة عينية كباقي الفائزين وطباعة رسمتها (بوستر) تم توزيعه على الحضور.
كما أعلن عن نتائج مسابقة أفضل مقال لطلاب الجامعات وحصد المرتب الأول الطالب صابر أبو شحادة من جامعة الأزهر كلية حقوق مستوى ثاني وتناول في مقالته حق الطفل بالتعليم، وتصدرت المرتبة الثانية الطالبة هالة جودة من جامعة الأزهر قسم إدارة أعمال وتحدثت مقالتها عن الانتهاكات الإسرائيلية بحق المعتقلين الفلسطينيين، وبالمرتبة الثالثة فاز الطالب عياد البطنيجي من جامعة الأزهر كلية حقوق.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #Al mezan