مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تصعد اعتداءاتها على قطاع غزة وتستخدم أسلحة محظورة ضد أهداف مدنية مركز الميزان يستنكر ويطالب المجتمع الدولي بحماية المدنيين

09-12-2010 00:00

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة، حيث شنت سلسلة غارات مساء أمس وفجر اليوم على أنحاء متفرقة منه.
وتشير التحقيقات الميدانية إلى عودة تلك القوات لاستخدام قذائف مسمارية في هجمات ضد أهداف مدنية، بما في ذلك منازل سكنية، حيث قصفت قوات الاحتلال بقذيفتين مدفعيتين عند حوالي 11:40 من صباح الأربعاء الموافق 8/12/2010 منازل المواطنين الواقعة شرق حي المنصورة في منطقة الشجاعية الواقعة شرقي مدينة غزة.
وسقطت إحداهما في أرض فارغة غرب معبر كارني، بينما ضربت الثانية منزل يعود للمواطن مسعود عبد العزيز شعبان السرساوي، (47 عاماً) ويقع في نهاية شارع المنصورة غرب معبر كارني في الحي.
هذا ولم تنفجر القذيفة، التي اخترقت ثلاثة جدران من الطابق الثاني من المنزل المكون من طبقتين والمبني على مساحة 280 متر مربع ويسكنه (21) شخصاً بينهم (13) طفلاً.
وبعد وصول قوات من الشرطة وهندسة المتفجرات تبين أن القذيفة التي لم تنفجر هي قذيفة مسمارية.
  وقصفت طائرة إسرائيلية حربية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 2:50 من فجر اليوم الخميس الموافق 9/12/2010، موقع تدريب لكتائب عز الدين القسام يقع في منطقة الضبة شرق حي الزيتون في شرق مدينة غزة، حيث أدى قصف الموقع إلى إلحاق أضرار بالغة بمدرستين مجاورتين للموقع المستهدف، هما مدرسة تونس الثانوية للبنين التي يلتحق بها ما يقارب (850) طالب يتوزعون على فترتين صباحية ومسائية، ومدرسة بيسان الأساسية للبنات التي تلتحق بها حوالي (530) طالبة في فترة صباحية واحدة فقط.
  كما قصفت طائرات حربية إسرائيلية عند حوالي الساعة 2:45 من فجر الخميس الموافق 9/12/2010م، منزلاً قيد الإنشاء يقام على مساحة 180 متراً مربعاً وبئر مياه مجاور له، وتعود ملكيتهما للمواطن عبد ربه عواد عبيد البالغ من العمر(63 عاماً)، ما تسبب في تدمير غرفة البئر وديوان العائلة، كما تسبب في حالة من الهلع لدى أصحاب المنزل الذي يقطنه (20) فرداً من بينهم (10) أطفال، وهم يقطنون في منزل مجاور للمنزل المستهدف.
وقد تسبب القصف بإحداث أضرار جسيمة في المنزل المستهدف.
كما قصفت قوات الاحتلال موقعاً تابعاً لكتائب القسام يقع في مجرى وادي غزة، جنوب شرق قرية المغراقة، حيث سقط صاروخ على بعد 60 متراً من مقر شرطة المغراقة، ولكنه لم ينفجر بشكل كامل، وتسبب في وقوع أضرار في شبكة الكهرباء وتلاه انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق متفرقة من محافظة دير البلح.
وقد منعت عناصر الشرطة المارة من المرور من الشارع الرئيس للقرية خشية انفجار الصاروخ.
  وقصفت طائرات إسرائيلية عند حوالي الساعة 1:00 من فجر يوم الأربعاء 8/11/2010، مزرعة مجهزة لتربية الدواجن في منطقة قيزان رشوان في خان يونس، تعود ملكيتها للمواطن عبد الحكيم علي المجايدة (49 عاما)، تبلغ مساحتها 350 متر مربعاً ومسقوفة بالصفيح، فتسببت بتدمير المزرعة بشكل كامل ونفوق حوالي 2000 صوص وإلحاق أضرار جزئية في مزرعة دواجن مجاورة، تعود ملكيتها للمواطن محمد سعيد البيوك (36 عاما).
  مركز الميزان لحقوق الإنسان يعبر عن استنكاره الشديد لتصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي لاعتداءاتها على قطاع غزة، ويستهجن تكرار استخدام قذائف مسمارية ضد أهداف مدنية، ما يؤشر على تعمد قوات الاحتلال إيقاع عدد كبير من الجرحى والقتلى في صفوف المدنيين، وذلك في في فيانتهاك جسيم لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.
  ويطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالخروج عن صمته والتحرك لتوفير الحماية للمدنيين وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة ووقف العدوان الإسرائيلي المتجدد على سكانه.
والمركز يشدد على أن عجز المجتمع الدولي عن تأمين محاسبة مرتكبي انتهاكات قواعد القانون الدولي قد شجع، ولم يزل، قوات الاحتلال على المضي قدماً في انتهاكاتها.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF