مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

الميزان ونقابة المحامين يختتمان دورة تطوير المهارات القانونية

10-08-2010 00:00

اختتم مركز الميزان لحقوق الإنسان بالتعاون مع نقابة المحامين الفلسطينيين فعاليات دورة تطوير المهارات القانونية المتخصصة للمحامين في القانون الإنساني والقانون الفلسطيني وقانون حقوق الإنسان، التي ينظمها سنوياً للمحاميين تحت عنوان 'تطوير المهارات القانونية للمحامين في القانون الفلسطيني والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان' واستمرت الدورة لمدة ستة شهور بواقع مائة وعشرين ساعة  تدريبية.
هذا ويأتي تنفيذ الدورة للعام الثامن على التوالي وشارك فيها (16) محامي ومحامية.
  وتناولت الدورة العديد من الموضوعات مركزةً على قانون حقوق الإنسان، القانون الدولي الإنساني، قانون الإجراءات الجزائية، الديمقراطية وسيادة القانون، قانون التأمين، قانون الخدمة المدنية، القانون الثوري،  والقانون الدولي الإنساني .
.
.
وغيرها من الموضوعات الهامة.
وشارك في التدريب فريق من المتخصصين من مدربي المركز وعدد من القضاة وأساتذة القانون يتمتعون بخبرات عملية في مجالات القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان والقوانين المحلية.
  اختتمت الأستاذة شيرين الشوبكي منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي حفل الاختتام الذي تخلله كلمة للأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان والأستاذ سلامة بسيسو نقيب المحامين النظامين الفلسطينيين بغزة حيث رحبوا بالحضور وشكروا المشاركين على التزامهم في الدورة قبيل توزيع الشهادات عليهم.
     وفي كلمتها  توجهت الأستاذة الشوبكي بالشكر للمحامين والمحاميان المشاركين في الدورة على الاهتمام الذي أبدوه في إنجاح فعاليات الدورة، وعلى التزامهم ومشاركتهم الفاعلة متمنية عليهم توظيف المعلومات التي تناولتها الدورة في مجال عملهم، وأكدت علي أهمية تواصلهم مع المركز وإطلاعهم على إصدارته والمشاركة في أنشطته وأكدت أن المركز يرحب بالتعاون الدائم مع جميع الخريجين من الدورة وكافة الأنشطة التي ينفذها المركز.
  وشكر الأستاذ عصام يونس المحامين الخريجين على روح الالتزام، التي ميزت مشاركتهم في الدورة متمنياً للجميع التوفيق والاستمرار في خدمة قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون، وتناول يونس الوضع الراهن وأهمية نشر وتعزيز مفاهيم حقوق الإنسان في هذه المرحلة الحرجة 'مرحلة الانقسام' التي يمر بها شعبنا الفلسطيني.
وشدد على أن للمحاميين دور أساس في نشر العدالة ولذلك يجب عليهم التمكن من مفاهيم حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
  ومن جانبه  شكر الأستاذ سلامة بسيسو مركز الميزان على عمله المتواصل في تطوير وبناء قدرات المحامين الجدد والتي تعمل علي بناء قدراتهم وتمكنهم من معرفة الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، ولاسيما في ظل ما تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة من انتهاكات على أيدي قوات الاحتلال.
وتصاعد انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بسبب الحالة السائدة.
كما أكد بسيسو على أهمية الشراكة مع مركز الميزان في تنفيذه برنامج الدورة في البرنامج التدريبي الخاص بنقابة المحامين والذي يؤهل المحامين/ات المتدربين/ات في الحصول على الكفاءة لنيل إجازة المحاماة، والتي خصصت نسبة معينة من درجة البحث الكتابي والامتحان الشفوي للمحامين والمحاميات المشاركين في الدورة والذين شارفت مدة تدريبهم على الانتهاء.
وأكد على أهمية التواصل مع المجتمع المحلي وقيمة هذه الدورة المتخصصة في تطوير مهارات المحامين وزجهم في مجال العمل لخدمة قضايا حقوق الإنسان والدفاع عن ضحايا انتهاكاتها، وطالب الجميع باستمرار التواصل مع مركز الميزان والعمل الجاد على نشر رسالته التي تتمحور حول حماية وتعزيز احترام حقوق الإنسان في ألأراضي الفلسطينية المحتلة.
    كما توجه  الأستاذ نايف الفرا ممثلاً عن المحامين والمحاميات المشاركين/ ات في الدورة بالشكر لمركز الميزان وللقائمين على الدورة الذين سعوا إلى بناء تطوير قدرات المحامين الفلسطينيين في قطاع غزة، وتفعيل دورهم في نشر رسالة حقوق الإنسان وتطوير العمل القانوني في الأراضي الفلسطينية.
  وفي نهاية الدورة، قام الأساتذة يونس وبسيسو والشوبكي منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي بتخريج المشاركين في الدورة وذلك في قاعة مركز الميزان في مدينة غزة.
  انتهـــــى

هذا الموضوع يتحدث عن / #legal training