مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر الاعتداء على الصحفي أحمد أبو فياض ويطالب بالتحقيق في الحادث

05-08-2010 00:00

اعتدى عدد من أفراد الشرطة الخاصة عند حوالي الساعة 20:20 من مساء يوم الأربعاء الموافق 4/8/2010، على مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة: أحمد موسى أبو فياض (36 عاماً)، خلال تغطيته لحفل فرقة طيور الجنة، الذي نظمته مؤسسة إبداع للإنتاج الفني والإعلامي، في ملعب المدينة الرياضية، بمنطقة قيزان النجار، في مدينة خان يونس.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر الاعتداء ويطالب بالتحقيق في الحادث ومحاسبة من يثبت تجاوزهم للقانون.
  وجاء في إفادة الصحفي فياض التي صرّح بها للمركز: أن أفراد من الشرطة الخاصة، طلبوا منه مرافقتهم، أثناء تواجده في ساحة الملعب الرياضي، خلال تغطيته لحفل فرقة طيور الجنة، المقام على ملعب المدينة الرياضية بخان يونس، وطلب منه شرطي تسليمه الكاميرا الخاصة به، وحاول فياض إقناع الشرطي بأنه لم يصور بعد وشرع في استعراض الصور المحفوظة في الكاميرا، وأكد لهم أنه كان يضبط إعدادات الكاميرا فقط، وأنه لم يلتقط أي صورة للحفل بعد، وأخبرهم عن طبيعة عمله كمراسل لموقع الجزيرة نت، وأثناء ذلك  فاجأه أحد أفراد الشرطة بتوجيه سيل من الشتائم له، أتبعها بعدة لكمات على كتفه ورقبته، وأخذ الكاميرا من يده، ثم هاجمه شرطي آخر، وضربه بهراوة - كان يمسك بها- على رأسه، ثمّ تدخل عدد آخر من أفراد الشرطة وأبعدوا فياض عن المكان.
وبعد ذلك طلب منه أحد أفراد الشرطة بطاقته الصحافية فأعطاه إياها أبو فياض.
وتوجه الصحفي فياض إلى مستشفى ناصر بمدينة خان يونس لإجراء فحوصات طبية وتلقي العلاج.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر الاعتداء الذي تعرض له الصحفي أبو فياض ومصادرة آلة التصوير وبطاقته الصحفية، فإنه يطالب الحكومة في غزة بفتح تحقيق جدي في الحادث ومن يثبت تورطهم في الاعتداء على الصحفي.
  انتهـــى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #press